أنصار سكاشفيلي يستعدون للاحتفال بفوزه   
الاثنين 1424/11/13 هـ - الموافق 5/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
أجواء الفرح في أوساط مناصري ميخائيل سكاشفيلي (رويترز)

يستعد أنصار الإصلاحي الجورجي ميخائيل سكاشفيلي للاحتفال بفوز مرشحهم في الانتخابات الرئاسية التي أجريت أمس الأحد حيث أظهرت نتائج جزئية اليوم حصول سكاشفيلي على 95% من الأصوات.

وفي أفق الإعلان عن النتائج الرسمية للانتخابات في وقت لاحق اليوم الاثنين، أعلن رئيس اللجنة الانتخابية في جورجيا زوراب تشيابراشفيلي اليوم أن المرشح الإصلاحي حصل أمس على 95% من الأصوات دون أن يحدد عدد مكاتب الاقتراع التي حصل فيها على هذه النسبة. وأفادت اللجنة الانتخابية بأن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت 83%.

وكانت استطلاعات للرأي أجرتها منظمة أهلية تمولها بريطانيا والولايات المتحدة لدى خروج الناخبين من مكتب الاقتراع أظهرت أن سكاشفيلي حصل على 85.8% من الأصوات.

وكان سكاشفيلي أعلن فور إقفال صناديق الاقتراع مساء الأحد فوزه في الانتخابات، وعبر عن شكره للأمة ولكل من ناصروه. ودعا الشعب الجورجي للتوحد من أجل "بناء جورجيا الجديدة".

وقد أدلى الرئيس السابق إدوارد شيفرنادزه بصوته في أحد مراكز الاقتراع قرب مقر الحكومة بالعاصمة تبليسي، وأكد في تصريحاته للصحفيين أنه صوت لصالح سكاشفيلي.

ولم تشارك أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية في التصويت رغم السماح لسكان من منطقة أوسيتيا بعبور خطوط التماس للاقتراع في أراضي جورجيا.

ولم يوافق سكان منطقة أدجاريا التي يخوض رئيسها أصلان أبشيدزه نزاعا مع تبليسي على رفع حالة الطوارئ إلا في اللحظة الأخيرة حيث شاركوا في التصويت بأعداد قليلة وفقا لما ذكره أحد المراقبين الأجانب.

وأثناء حملته الانتخابية وعد سكاشفيلي الناخبين بمحاربة الفساد واستمرار سياسة التقارب مع الغرب والرخاء الاقتصادي إلى جانب استعادة سيطرة تبليسي على الأقاليم الانفصالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة