قتيل في اشتباك بمخيم عين الحلوة   
السبت 1433/11/20 هـ - الموافق 6/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 2:44 (مكة المكرمة)، 23:44 (غرينتش)
الفلسطينيون يتولون أمنهم الداخلي
في المخيمات (الجزيرة نت)

قتل شخص وأصيب خمسة آخرون بجروح في اشتباك وقع مساء الجمعة في مخيم عين الحلوة، أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في لبنان.

وقالت مصادر أمنية إن خلافا وقع بين أحد عناصر حركة فتح وآخر من تنظيم جند الشام الإسلامي داخل المخيم، تطور إلى إطلاق نار أسفر عن قتيل وخمسة جرحى. كما أدى الاشتباك إلى حالة من التوتر داخل المخيم.

يشار إلى أن اشتباكات مماثلة وقعت في ديسمبر/كانون الأول 2011 بين أنصار حركة فتح ومسلحين من تنظيم جند الشام عقب مقتل حارس شخصي لمسؤول فلسطيني بالمخيم.

وقد قتل مرافق المسؤول الفلسطيني بالمخيم وأصيب ثلاثة أشخاص آخرين بجروح -بينهم ضابط في حركة فتح وطفل- في إطلاق نار من قبل مسلح مجهول في سوق الخضراوات داخل المخيم.

وقد أسفرت الاشتباكات بين الطرفين -والتي استعمل فيها الرصاص الحي والقذائف الصاروخية- عن سقوط سبعة جرحى.

وتتزايد حدة العداءات في مخيم عين الحلوة مع احتدام التوتر الإقليمي بسبب الأزمة السورية.

يذكر أن الفلسطينيين يتولون بأنفسهم الأمن الداخلي في المخيمات الـ12 التي يقيمون فيها بلبنان، ويعتبر مخيم عين الحلوة أكبر هذه المخيمات وأكثرها كثافة سكانية حيث يضم قرابة 45 ألف نسمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة