الفصائل تدعم مسيرات لإنهاء الانقسام   
الثلاثاء 10/4/1432 هـ - الموافق 15/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:19 (مكة المكرمة)، 7:19 (غرينتش)

الشباب الفلسطيني يطالب بانهاء الانقسام (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت الفصائل الفلسطينية في ختام اجتماع لها في غزة أمس دعمها مسيرات شعبية سلمية مقررة اليوم الثلاثاء في قطاع غزة والضفة الغربية للمطالبة بإنهاء الانقسام الداخلي والحفاظ على النظام العام، في حين تخوفت بعض الفصائل من أي استغلال سياسي لهذا التحرك.

وبالإضافة إلى حركة الجهاد الإسلامي -صاحبة الدعوة- شارك في الاجتماع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة التحريرالوطني الفلسطيني(فتح) وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية.

وجاء في بيان صدر عقب الاجتماع وتلاه عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد، نافذ عزام "إن القوى الفلسطينية تؤكد دعمها وتأييدها للتحرك الشعبي لإنهاء الانقسام، ليكون بداية وطريقا لمواجهة الاحتلال".

وشدد البيان على أن المسيرات الجماهيرية وسيلة لتوفير وخلق الإرادة السياسية الحقيقية لتحقيق المصالحة، مؤكدا وجود اتفاق على تكثيف الجهود لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة بأسرع وقت ممكن.

ومن جهته، قال القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول إن الاجتماع انتهى بالتأكيد على حرص الجميع على إنجاح فعاليات إنهاء الانقسام في القطاع والضفة.

وأضاف أن القوى اعتبرت أن هذا التحرك وسيلة من أجل الضغط لتوفير الإرادة السياسية للأطراف المختلفة من أجل وضع حد للانقسام وتحقيق المصالحة.

تخوّفات
غير أن مسؤول الجبهة الشعبية الذي شارك في اجتماع الفصائل كشف أن تباينا في المواقف حصل بين بعض الفصائل، مشيرا إلى أن حماس تعتبر أن تحرك اليوم الثلاثاء هو بالأساس تحرك فصائلي، وتتخوف من وجود أهداف سياسية ترمي لإحداث بلبلة في ساحة غزة.

وقال إن الفصائل بددت مخاوف حماس وأكدت على الطابع السلمي للمسيرة، وإنها تنطلق من أهداف وطنية وليس فصائلية ضيقة، وإنها تريد إنهاء الانقسام دون العبث بالساحة الداخلية.

وطالب الكايد بضرورة التعاطي بجدية مع هذه التحركات وليس التعامل معها من منظور أمني، مشيرا إلى أن حركته وبعض الفصائل يرون أن هذا التحرك شبابي مستقل وهو يأخذ الطابع السلمي.

كما أشار مسؤول الجبهة الشعبية إلى وجود تباين أيضا بين الأطر الشبابية المنظمة لهذه الفعالية، فهناك من يدعو لاعتصام حتى الظهر وهناك من يدعو لاعتصام حتى المساء، بينما يطرح البعض اعتصاما مفتوحا وسلسلة فعاليات.

وأكد أن اجتماعات للأطر الشبابية ستعقد من أجل بلورة مواقف مشتركة وإزالة التباينات الموجودة، لضمان إنجاح الفعاليات.

مسيرة غزة
يذكر أن عشرات الشبان الفلسطينين خرجوا أمس الاثنين في مسيرة بقطاع غزة دعت لإنهاء الانقسام الداخلي الفلسطيني.

وندد المشاركون في المسيرة باستمرار الخلافات الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، وطالبوا قيادات الحركتين بالحوار الجاد والسريع لإنهاء الخلافات والانقسام وإعادة وحدة الصف الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة