اليونان تكافح للتغلب على آثار رداءة الطقس   
الخميس 1426/1/9 هـ - الموافق 17/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:01 (مكة المكرمة)، 19:01 (غرينتش)

السلطات اليونانية منعت إبحار السفن بسبب الرياح العاتية (الفرنسية)

شادي الأيوبي-أثينا

استنفرت الأجهزة الحكومية اليونانية كل طاقاتها لمجابهة النتائج السلبية لرداءة الطقس التي تعاني منها البلاد منذ أمس.

وتسببت الأمطار الغزيرة والرياح العاتية في سقوط العديد من الأشجار والأعمدة الكهربائية، مما أدى إلى انقطاع الكهرباء في عدة مدن يونانية ومن بينها العاصمة أثينا التي حرم حوالي عشرة آلاف بيت فيها من هذه الخدمة.

وبحسب وزارة البحرية اليونانية فقد كسرت الأمواج الحادة الحاجز البحري المقام لحماية اليخوت البحرية في عدة مرافئ من البلد، مما أدى الى سحب بعضها الى عرض البحر أو غرق بعضها وإصابة بعضها بأضرار كبيرة نتيجة التلاطم الحاد فيما بينها بسبب الرياح القوية والأمواج العاتية، وجرفت الأمواج أحد الصيادين مما أدى إلى غرقه، كما جرحت آخر.

وتلقت إدارة الدفاع المدني مئات الاتصالات عن سقوط أشجار ولوحات عامة وأشياء أخرى جرفتها الرياح في الشوارع وتسببت بأضرار لمئات السيارات المتوقفة، وأصدرت بدورها تعليمات ونصائح للمواطنين بتجنب التجوال غير الضروري لتلافي الإصابات.

كما تسبب سوء الطقس بإلغاء رحلات جوية داخلية من العاصمة أثينا إلى المناطق اليونانية المختلفة وبالعكس، وتأخرت رحلات أخرى.

وفيما وصلت سرعة الرياح في بحر إيجة إلى 11 ميلا، منعت السلطات إبحار السفن من وإلى الجزر في المنطقة، كما منعت الإبحار من وإلى الجزر الغربية كيليني وزاكينثوس وكيفالونيا، واستمرت دون مخاطر الرحلات البحرية بين مدينتي باترا اليونانية والمرافئ الإيطالية.

وبينما تتوقع مصلحة الأرصاد الجوية أن تهدأ الأوضاع قليلا في وسط وجنوب اليونان، فقد توقعت المزيد من العواصف في المناطق الشمالية ومناطق شمال وشرق بحر إيجه.
ـــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة