على أوباما التمسك بالتأمين الصحي   
الأحد 2/9/1430 هـ - الموافق 23/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:38 (مكة المكرمة)، 14:38 (غرينتش)

معارضو خطة أوباما للتأمين الصحي الحكومي لم يقدموا بدائل مناسبة (رويترز-أرشيف)

أيدت صحيفة بوسطن غلوب الأميركية خيار التأمين الصحي الذي تديره الحكومة والذي نادى به الرئيس الأميركي باراك أوباما في إطار إصلاح النظام الصحي في البلاد، ودعت أوباما إلى التمسك به أو إيجاد البدائل المناسبة التي تعود بالنفع على المواطنين.

وأوضحت بوسطن غلوب في افتتاحيتها أن خيار التأمين الصحي الحكومي إنما يخدم هدفين حيويين اثنين من ضمن الأهداف الأساسية لإصلاح النظام الصحي في الولايات المتحدة.

وأشارت إلى أن الهدف الأول يتمثل في إيجاد البيئة التنافسية الضرورية في مواقع يسيطر فيها القطاع الخاص على السوق، وأما الآخر فيتمثل في توفير مناخ من التعامل الأفضل مع المستشفيات وشركات تصنيع الأدوية، ذلك لما كان التأمين ذا نطاق واسع وشامل لكافة أنحاء البلاد.

ومضت الصحيفة إلى أن تلك الأهداف التي يخدمها التأمين الصحي الحكومي هي التي أثارت غضب شركات التأمين الخاصة وقطاعات صناعة الدواء والمستشفيات الخاصة، ذلك بالرغم من أن التأمين الحكومي سيقلل من تكلفة الرعاية الصحية في البلاد بشكل عام.

"
خيار أوباما وفريقه لإصلاح النظام الصحي أو ما بات يسمى بخيار الشعب ما انفك يلقى معارضة قوية في مجلس الشيوخ، دون إيجاد البدائل المناسبة
"
خيار الشعب

وقالت الصحيفة إن خيار أوباما وفريقه لإصلاح النظام الصحي أو ما بات يسمى بخيار الشعب ما انفك يلقى معارضة قوية في مجلس الشيوخ، داعية أوباما إلى عدم التخلي عن خياره دون إيجاد البدائل المناسبة.

واختتمت بوسطن غلوب بدعوة منتقدي خطة التأمين إلى إيجاد سبل أفضل للسيطرة على تكلفة الرعاية الصحية وإيجاد خيارات أفضل أمام الساعين للحصول على تأمين صحي من فقراء البلاد.

واستطردت بدعوتها أوباما للاستمرار بالتمترس في خندقه دفاعا عن التأمين الصحي الحكومي.

يشار إلى أن الجمهوريين وبعض الديمقراطيين يعارضون تمرير مشروع إصلاح النظام  الصحي بسبب تكلفة الإصلاحات، وهو النظام الذي يعد الأكثر تكلفة في العالم المتقدم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة