الجزر يقي من السرطان   
الجمعة 1426/1/2 هـ - الموافق 11/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:47 (مكة المكرمة)، 16:47 (غرينتش)
 
أعلن باحثون دانماركيون أن العنصر النباتي فلكرينول المستنتج من الجزر يقي من مرض السرطان طبقاً لنتائج تجارب قاموا بها، لكن السؤال الذي طرحه كثير من المهتمين بمرض السرطان هو: هل باستطاعة تلك المادة أن تشفي من المرض نفسه أم أن تأثيرها يقتصر على الوقاية منه؟
 
قطع الباحثون الدانماركيون شوطاً طويلاً في متابعة واقتفاء الآثار التي تتركها تلك المادة على الإنسان، وتبين لهم بعد سلسلة من التجارب أن المادة فلكرينول (falcarinol) تقي من الإصابة بأنواع عدة من السرطان.
 
 وفيما يخص التساؤل حول تأثير هذه المادة أجاب الباحث الدانماركي مارتن غبك لارسن أحد أعضاء فريق العمل الدانماركي بأن تجارب عدة أجريت على الحيوانات أثبتت أن مادة فلكرينول لها أثر فعال وحيوي في منع الإصابة بمرض السرطان، كما أثبتت التجارب التي استغرقت سنوات عدة أن المادة ناجعة لعلاج المصابين بالسرطان المعوي.
 
وأوضح لارسن الذي يعمل في مختبرات جامعة سيدانسك الدانماركية أن المادة قد تساهم في السيطرة على بعض أنواع السرطان التي يصاب بها الإنسان، فالنتائج تؤكد أن مادة فلكرينول المستخرجة من الجزر تساهم في علاج بعض أنواع مرض السرطان.
 
"
مادة فلكرينول لها أثر فعال وحيوي في منع الإصابة بمرض السرطان، كما أثبتت التجارب التي استغرقت سنوات عدة أن المادة ناجعة لعلاج المصابين بالسرطان المعوي
"
وأضاف أن الاكتشاف هذا يدفعهم إلى التركيز على هذا المضمار وتكثيف التجارب للوصول إلى حالة استقرار علمي، مضيفاً أن أكل الجزر بشكل دوري يقي من خطر الإصابة بمرض السرطان، وهو ما لجأت إليه بعض المشافي في الدانمارك منذ وقت مبكر بإعطاء بعض الإرشادات الملموسة عن نوعية الخضار الذي يجب أن يتناوله الشخص من أجل الوقاية من السرطان.
 
ودعا لارسن لزرع واستنبات "جزر غني بمادة فلكرينول"، وهو الأمر الذي دفعه للتنسيق مع خبراء في مجال الزراعة لاستنبات "الجزر" الذي يحتوي على كمية كبيرة من المادة من أجل استخدامها لعلاج حالات السرطان والحد من الإصابة به.
 
وقال لارسن بأنه قام خلال الأعوام الماضية بالتعاون مع مسؤول قسم الأبحاث في وزارة البحث الزراعي لارش بوشر كريستنسن باستخراج خصائص الجزر وعزلها وتعيين العناصر التي تحتويها الجزر، وتهدف هذه العملية إلى محاولة رفع وزيادة مادة فلكرينول في الجزر "المرغوب في إنتاجه معملياً" من أجل الحصول على الكمية المثلى والأكثر فاعلية ضد السرطان.
 
ولم يفصح لارسن عن الطريقة التي يمكنها رفع نسبة مادة فلكرينول في الجزر وفرزها عن عناصر الجزر الأخرى، أو زيادة عنصر على حساب العناصر الأخرى واستثمارها في مشروعهم القادم، إلا أن الباحثين الدانماركيين أبدوا رغبتهم في الحصول على المزيد من الإمكانيات والقدرات لمواصلة العمل والبحث لاستنبات "الجزر الغني بمادة فلكرينول".
 
ويؤكد لارسن أن مادة فلكرينول موجودة بكميات أقل في بقية أنواع الخضار خصوصاً في البقدونس وأوراق الكرفس والأعشاب العطرية وكذلك في جزر جنكة النبات الصيني.
 
يذكر أن تلك النتائج التي توصل إليها فريق العمل الدانماركي أثارت اهتمام العديد من الدول على الصعيد العالمي، وقد أعلن رسمياً عن تلك النتائج في المجلة المشهورة جورنال أًًًوف أغريكلتشيرال أند فود كمستري أمس.



 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة