الهند تشتبه بتورط جماعة إسلامية في انفجار بومباي   
الأربعاء 1423/9/29 هـ - الموافق 4/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رجال الأمن أمام حطام الحافلة
اتهمت الشرطة الهندية اليوم إحدى الجماعات الإسلامية الطلابية بتفجير حافلة بمدينة بومباي الاثنين الماضي مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص وإصابة 36 آخرين على الأقل. وأكد مسؤول بالشرطة أن الشبهات تتجه حاليا إلى الحركة الإسلامية للطلبة التي تنشط بولاية مهارشترا رغم الحظر الذي فرضته عليها حكومة حزب بهارتيا جاناتا الحاكم.

وأوضح المسؤول أن طريقة تنفيذ هذا الهجوم مشابهة بدرجة كبيرة لتفجيرات أخرى تعتقد الشرطة أن الحركة الإسلامية للطلبة نفذتها. وقالت الشرطة إن الانفجار وقع في الشمال الغربي من ضاحية جاتكوبر بمدينة مومباي حيث كانت تقف الحافلة قرب محطة للقطارات.

وقالت الأنباء إنه يجري فحص المواد المستخدمة في هذا التفجير لتحديد صلة هذه الجماعة بالتفجير، ولم تُستبعد فرضية تورط رجال العصابات في هذه المنطقة.

وكانت أجهزة الأمن اعتقلت العشرات من أعضاء الحركة الإسلامية للطلبة وأغلقت جميع مكاتبها في السنوات الماضية. وتتهم السلطات الهندية هذه الحركة بتفجير قنبلتين بالعاصمة نيودلهي في مارس/ آذار 2001.

وقتل أكثر من 250 شخصا في سلسلة من تفجيرات القنابل ببومباي عام 1993 وألقت السلطات باللائمة في هذه التفجيرات على العصابات الإجرامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة