حليف أردوغان يرأس البرلمان التركي   
الاثنين 1437/2/12 هـ - الموافق 23/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:30 (مكة المكرمة)، 8:30 (غرينتش)

فاز مرشح حزب العدالة والتنمية التركي إسماعيل كهرمان بمنصب رئاسة البرلمان للدورة التشريعية السادسة والعشرين.

وحسم كهرمان -وهو حليف مقرب من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان- سباق رئاسة البرلمان في الجولة الثالثة من عملية التصويت التي جرت الأحد، بحصوله على 316 صوتا.

وكان البرلمان التركي قد فشل في اختيار رئيسه الجديد خلال الجولتين الأولى والثانية، لعدم تمكّن أي من المرشحين الأربعة من الحصول على النسبة المطلوبة من الأصوات (367 صوتا من أصل 550)، وفي الجولة الثالثة يحتاج المرشح للحصول على 276 صوتا للفوز.

وتنافس كهرمان على كرسي الرئاسي مع مرشحة حزب الشعب الجمهوري عائشة غولصون بيلغيهان، ومرشح حزب الشعوب الديمقراطي دنجير مير محمد فرات، إضافة إلى مرشح حزب الحركة القومية يوسف هالاج أوغلو.

وسيمارس إسماعيل كهرمان تأثيره على جدول أعمال البرلمان، وكذا حقوق الحديث ونظام المناقشات في البرلمان الذي انتخب في أول نوفمبر/تشرين الثاني. وسيلعب دورا أيضا في مساعي حزب العدالة والتنمية الحاكم لتغيير الدستور بشكل يمنح أردوغان سلطات تنفيذية إضافية.

واستعاد حزب العدالة والتنمية الأغلبية التي كان قد خسرها في يونيو/حزيران، لكنه لم يحصل على القوة التصويتية التي يحتاج إليها كي يغير الدستور. وسيتعين عليه الحصول على تأييد أحزاب أخرى أو الحصول على تأييد من خلال استفتاء شعبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة