علماء صينيون يكتشفون ثقبا هائلا في مركز المجرة   
الخميس 1426/10/2 هـ - الموافق 3/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:30 (مكة المكرمة)، 21:30 (غرينتش)

العلماء وصفوا الاكتشاف بأنه اختبار لنظرية أينشتاين عن النسبية (رويترز)
نجح علماء صينيون في جمع أدلة تظهر أن الجسم العملاق الموجود في مركز المجرة هو ثقب هائل الحجم.

وتمكن جي جيانغ شين وباحثون بمرصد شنغهاي الفلكي من التقاط موجات لاسلكية منبعثة مما وراء حافة الجسم الغامض المعروف باسم (ساجيتاريوس أ) من خلال شبكة تتألف من عشرة تليسكوبات لاسلكية منتشرة في أنحاء الولايات المتحدة.

وقالوا في تقرير نشر في مجلة نيتشر العلمية إن هناك أدلة قوية على أن هذا الجسم هو ثقب أسود هائل الحجم. ويشير البحث الذي أوردته المجلة إلى أن اتساع الثقب الأسود يعادل نصف قطر مدار الأرض حول الشمس.

وقال كريستوفر رينولدز من جامعة ماريلاند بالولايات المتحدة إن تلك المعلومات توفر دليلا قويا على أن (ساجيتاريوس أ) هو بالفعل ثقب أسود وتقدم لمحة عن سلوك المادة التي توشك على الولوج فيه.

ووصف الاكتشاف بأنه خطوة متقدمة نحو اقتناص لقطة للظلال حول حافة الثقب الأسود، وهو ما يمثل اختبارا كلاسيكيا لنظرية ألبرت أينشتاين العامة عن النسبية التي تقول إن الأجسام الهائلة مثل الكواكب والنجوم والثقوب السوداء تقوس الزمان والفراغ حولها أثناء دورانها.

وتعد الأجسام السماوية التي تبتلع كل شيء حولها من أكثر الظواهر الكونية غموضا. وتتشكل الثقوب السوداء عندما تنهار مادة نجم محتضر بتأثير جاذبيته الخاصة.

وتوصف الثقوب السوداء بأنها الانتصار الأكبر على قوة الجاذبية لقدرتها على ابتلاع النجوم وغيرها من الأجسام الكونية.

وكان العلماء قد تشككوا طويلا في وجود ثقب أسود في مركز المجرة. ويعتقد علماء الفلك أن حجمه يفوق حجم الشمس بأربعة ملايين مرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة