خلافات بشأن موعد انتخاب رئيس جديد للصومال   
الخميس 26/1/1430 هـ - الموافق 22/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)

عبد الله يوسف أحمد استقال من رئاسة الصومال نهاية الشهر الماضي (رويترز-أرشيف)

مهدي على أحمد-مقديشو

ظهرت في الآونة الأخيرة خلافات حادة بين الحكومة الانتقالية الصومالية والتحالف من أجل إعادة تحرير الصومال-جناح جيبوتي بشأن انتخاب رئيس جديد للبلاد بعد استقالة الرئيس السابق عبد الله يوسف أحمد نهاية الشهر الماضي.

ويطالب فريق في البرلمان بزعامة الرئيس الصومالي المؤقت ورئيس البرلمان شيخ آدم مدوبي بإجراء الانتخابات في 26 من الشهر الجاري، وأن تجري في مدينة بيدوا حيث يقع مقر البرلمان الصومالي، بينما يرى آخرون أن أسبابا أمنية تحول دون إمكانية انعقاد جلسة الانتخاب.

ويستند الفريق الداعي إلى إجراء الانتخابات في 26 يناير/كانون الثاني إلى كون الدستور الصومالي ينص في الفقرة 25 أنه في حال الفراغ في منصب الرئاسة يتولاه رئيس البرلمان إلى حين انتخاب رئيس جديد في أجل لا يتعدى شهرا.


تأجيل لشهرين
أما التحالف من أجل إعادة تحرير الصومال-جناح جيبوتي فيرى أن يشغل المنصب رئيس البرلمان شهرين إضافيين ويؤجل موعد الانتخابات للفترة نفسها حتى تتمكن جبهات وفصائل من المعارضة الصومالية التي لم تشارك في مؤتمر جيبوتى من الانضمام لـ"عملية السلام" الجارية حاليا.

ويطالب التحالف أيضا بعقد جلسة البرلمان التي سينتخب فيها رئيس جديد للصومال في جيبوتى كي يشارك فيها عدد من النواب يتواجدون في الخارج، وتمنعهم مخاوف أمنية من الحضور إلى بيدوا، حسب قول التحالف.

وقال رئيس وفد التحالف في المفاوضات مع الحكومة عبد الرحمن عبد الشكور في تصريحات صحفية للإذاعات المحلية عدد أعضاء البرلمان اللازم لاختيار رئيس جديد للصومال لا يوجد في مدينة بيدوا.


شيخ شريف شيخ أحمد التقى زعماء وأعيانا صوماليين بشأن مفاوضات جيبوتي (الجزيرة)
اتفاق مبدئي
وقد عقد التحالف ووفد الحكومة المفاوض لقاء يوم السبت الماضي اتفقا فيه على دمج أعضاء البرلمان الحالي مع أعضاء التحالف الموجودين في الخارج ويصل عددهم إلى مائتين.

كما اتفق الطرفان بشكل مبدئي على أن تجري الانتخابات الرئاسية الصومالية في جيبوتي باعتبارها أكثر أمنا، لكن هذا الاتفاق بحاجة إلى موافقة البرلمان، وفي حالة رفضه ستتعمق الخلافات بين الطرفين.

كما أن هذه القرارات لن تدخل حيز التنفيذ إلا إذا وافق عليها الوفد الذي يرأسه مسؤول الأمم المتحدة إلى الصومال أحمد ولد عبد الله الذي يتوقع أن يصل إلى جيبوتي في الأيام القليلة المقبلة.

وتأتي هذه الخلافات في وقت أكمل رئيس التحالف شيخ شريف شيخ أحمد اجتماعاته مع مسؤولي المحاكم الإسلامية والشيوخ والعلماء بغرض التشاور بشأن تطورات المفاوضات التي مازالت تجري في جيبوتي.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة