كرواتيا تصادر شحنة متفجرات يعتقد أنها متجهة للعراق   
الخميس 1423/8/18 هـ - الموافق 24/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ضبطت الشرطة الكرواتية الخميس أسلحة ومتفجرات تقول صحف محلية إنها قد تكون على علاقة بقضية اكتشاف معدات عسكرية كانت مرسلة إلى العراق من مصنع في جمهورية صرب البوسنة أمس.

وقالت الشرطة في بيان لها إن كمية محددة من المتفجرات التي تستخدم في المصانع العسكرية وجدت على متن سفينة شحن ترفع علم جزر تونغا الواقعة جنوبي المحيط الهادي. ووجدت الشرطة لدى تفتيش السفينة أن الحمولة التي على ظهرها لا تتطابق مع وثائقها.

وبدأ تفتيش السفينة الثلاثاء في أعقاب رسوها في مرفأ رييكا شمالي الساحل الكرواتي في عملية مشتركة للشرطة وأجهزة الاستخبارات الكرواتية وأجهزة مكافحة الإرهاب بعد تلقيها معلومات عن "حمولة مشبوهة" للسفينة التي تسمى (بوكا ستار).

وقالت الشرطة إن التحقيق في موضوع شحنة السفينة سيتناول طريق سيرها ووجهتها النهائية إضافة إلى معرفة مالكها. وقالت صحف كرواتية إن المزاعم تقول إن ملكية السفينة تعود إلى مواطن من الجبل الأسود.

وذكرت صحيفة (فيسيرني ليست) أن هناك تكهنات بأن تفتيش السفينة قد يكون على علاقة باكتشاف بيع شركة (أوراو) العسكرية الصربية البوسنية معدات وقطع غيار للطائرات كانت مرسلة إلى العراق عبر شركة (يوغو أمبورت) اليوغسلافية.

وبدأ التحقيق بشأن أوراو بعدما أبلغت واشنطن سلطات سراييفو في سبتمبر/أيلول الماضي أنها تشتبه في أن الشركة تصدر قطع غيار طائرات إلى العراق وتوفد فرقا لصيانة الطائرات. وفتشت قوات حفظ السلام شركة أوراو بعدما اتهمتها السفارة الأميركية الشهر الماضي ببيع العراق قطع غيار وخدمات لطائراته الحربية من طراز ميغ 21 التي ترجع إلى العهد السوفياتي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة