قتلى بهجوم لحزب العمال جنوب شرق تركيا   
الخميس 1437/4/4 هـ - الموافق 14/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:05 (مكة المكرمة)، 9:05 (غرينتش)

قتل ستة مدنيين في هجوم نفذه حزب العمال الكردستاني على مديرية الأمن وسكن للشرطة في ديار بكر جنوبي شرقي تركيا.

وقال محافظ ديار بكر في بيان أصدره اليوم إن مدنييْن قتلا في تفجير سيارة ملغمة الليلة الماضية أمام مديرية الأمن في منطقة شينار, كما قتل أربعة بينهم رضيع إثر انهيار مبنى مجاور للمديرية. وأصيب 39 بينهم ستة من الشرطة في التفجير, وفي هجوم متزامن بالأسلحة الرشاشة والصواريخ على مبنى مديرية الشرطة.

وأظهرت صور تضرر مبنيي المديرية وسكن الشرطة القريب منه. وقالت وكالة رويترز إن القوات التركية بدأت عقب الهجوم عملية عسكرية واسعة ضد مسلحي حزب العمال الكردستاني في المنطقة.

واستأنف حزب العمال عملياته ضد القوات التركية الصيف الماضي متذرعا بتفجير وقع في يوليو/تموز الماضي في مدينة سروج التركية المقابلة لمدينة عين العرب (كوباني) السورية, وأوقعت عملياته منذ ذلك الوقت عشرات القتلى من الجنود ورجال الشرطة الأتراك.

وردت القوات التركية بعمليات برية وجوية ضد مسلحي الحزب في جنوب شرق تركيا وفي مناطق جبلية شمالي العرق. وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الشهر الماضي أن العمليات العسكرية والأمنية ضد حزب العمال أوقعت أكثر من ثلاثة آلاف في صفوفه, وتعهد بتطهير تركيا من مسلحي الحزب.

وكانت القوات التركية بدأت الشهر الماضي أيضا عملية واسعة بمشاركة عشرة آلاف عسكري وشرطي ضد مسلحي حزب العمال في جنوب شرق البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة