أفورقي يعرض مساعدة واشنطن في حرب الإرهاب   
الثلاثاء 1423/10/5 هـ - الموافق 10/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن الرئيس الإريتري أسياس أفورقي اليوم الثلاثاء في أسمرة أنه مستعد للسماح للولايات المتحدة باستخدام المنشآت العسكرية في بلاده في إطار مكافحة الإرهاب, خلال زيارة يقوم بها وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد إلى إريتريا.

وقال أفورقي متوجها إلى الصحافيين في أعقاب لقاء مع رمسفيلد "لدينا موارد محدودة جدا, لكننا مستعدون وجاهزون لاستخدامها بأي طريقة تساهم في مكافحة الإرهاب".

وسأله صحفي ما إذا كان ذلك "يشمل السماح للولايات المتحدة باستخدام المنشآت العسكرية الإريترية", فأجاب الرئيس الإريتري "يمكنكم أن تتصوروا أن هذا أدنى ما يمكن أن نقوم به".

ولم يوضح رمسفيلد ما إذا كانت الولايات المتحدة تخطط لنشر قوات في إريتريا في إطار مكافحة الإرهاب, كما تفعل حاليا في جيبوتي.

ووصل وزير الدفاع الأميركي قبل الظهر إلى أسمرة, المحطة الأولى من جولة يقوم بها في منطقة القرن الأفريقي الإستراتيجية. وغادر اليوم إريتريا متوجها إلى إثيوبيا, ثم جيبوتي. وكان في استقبال الوزير الأميركي نظيره الإريتري سيبهات أفرايم.

وسيختتم رمسفيلد جولته الحالية بزيارة إلى إثيوبيا وجيبوتي قبل التوجه إلى قطر, حيث تجري القوات الأميركية هناك مناورة ضخمة على الكمبيوتر لاختبار الطاقات التكنولوجية تستمر أسبوعا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة