انفجاران وتبادل لإطلاق نار بمقديشو   
الخميس 1437/4/12 هـ - الموافق 21/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:41 (مكة المكرمة)، 18:41 (غرينتش)

انفجرت سيارتان ملغمتان قرب منطقة المطاعم على الساحل في عاصمة الصومال مقديشو، أعقبه إطلاق نار من مسلحين، وإثر ذلك فرضت قوات الأمن طوقا أمنيا في المكان. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

وأفاد مراسل الجزيرة في مقديشو عمر محمود بوقوع انفجار في شاطئ ليدو في العاصمة، ناجم عن سيارة مفخخة انفجرت عند بوابة أحد المطاعم، وأعقبه اقتحام مسلحين يعتقد أنهم من حركة الشباب المجاهدين مطعما. وبعد ذلك انفجرت سيارة أخرى في نفس المكان.

ولا يعرف بعد حجم الخسائر المترتبة عن الهجوم المزدوج.  

وترتاد هذا المطعم الواقع في ساحل العاصمة مع سلسلة مطاعم أخرى أعداد كبيرة من المواطنين مساء الخميس.

ولفت المراسل إلى أن المسلحين يستهدفون بهجومهم المسؤولين الحكوميين والشخصيات البارزة التي عادة ترتاد شاطئ ليدو في هذا الوقت.

ولا تزال حركة الشباب التي طردت منتصف 2011 من مقديشو، ثم من معاقلهم الرئيسية وسط البلاد وجنوبها، تسيطر على مناطق ريفية واسعة وتشن منها عمليات أشبه بحرب عصابات وهجمات -تصل قلب العاصمة- على رموز الحكومة أو القوة العسكرية التابعة للاتحاد الأفريقي بالصومال (أميصوم). 

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة