تحذير من كارثة إنسانية بغزة   
الخميس 1434/9/24 هـ - الموافق 1/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:16 (مكة المكرمة)، 11:16 (غرينتش)
الأزمة السياسية في مصر فاقمت معاناة سكان غزة (الجزيرة)

حذرت الحكومة الفلسطينية المقالة من وقوع كارثة إنسانية في قطاع غزة جرّاء استمرار إغلاق معبر رفح الحيوي، وناشدت السلطات المصرية إعادة فتحه.

وقالت وزارة الخارجية التابعة للحكومة المقالة في بيان توضيحي وجّهته لمنظّمات دولية وإقليمية إنّ إغلاق معبر رفح أدّى إلى تدهور الأوضاع المعيشية لسكّان القطاع باعتباره المنفذ الوحيد لغزة إلى العالم الخارجي.

وأضافت الوزارة أنّ السفر عبر المعبر يقتصر منذ شهر على العرب والأجانب والفلسطينيين من حملة الجوازات الأجنبية، وعدد محدود من المرضى.

ومنذ عزل الرئيس محمد مرسي في الثالث من الشهر الماضي، لم تعد السلطات القائمة في مصر تفتح هذا المعبر إلا لبضع ساعات للسماح بعبور مسافرين عالقين في جانبي الحدود.

وقال مراسل الجزيرة في غزة وائل الدحدوح إن ما يصل إلى 1200 مواطن فلسطيني من غزة كانوا يدخلون مصر يوميا قبل القيود التي فرضت على المعبر مطلع الشهر الماضي.

وفي الوقت الحالي، لا يمر يوميا من المعبر منذ ذلك الوقت سوى 200 شخص يوميا، بينما يوجد فلسطينيون عالقون في دول عربية وأجنبية، وفقا لمراسل الجزيرة.

وقال المراسل إن السفير المصري لدى السلطة الفلسطينية كان وعد بإعادة تشغيل معبر رفح بالكامل خلال عشرة أيام، وإن المهلة لم تنته بعد. كما أشار إلى أن غزة تعاني من أزمات في الوقود، وفي غلاء بعض المواد الأساسية التي كان يتم إدخالها عبر الأنفاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة