شهيدان وعشرات الجرحى في قصف إسرائيلي لغزة ورام الله   
الأربعاء 1422/1/3 هـ - الموافق 28/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد جرحى قصف غزة

استشهد ضابط أمن فلسطيني وامرأة فلسطينية وأصيب أكثر من ستين آخرين بجروح في قصف إسرائيلي تعرضت له مساء اليوم مدينة رام الله في الضفة الغربية وعدد من المناطق في قطاع غزة واستهدف القصف مقار أمنية تابعة للسلطة الفلسطينية.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن واحدا من أفراد القوة 17 على الأقل استشهد وجرح 60 آخرون معظمهم من أفراد القوة المسؤولة عن تأمين الحماية للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في الغارات الإسرائيلية على رام الله. كما ذكرت مراسلة الجزيرة في الأراضي الفلسطينية شيرين أبو عاقلة  أن امرأة فلسطينية استشهدت نتيجة القصف الإسرائيلي لبلدة بيتونيا قرب رام الله.

وأضافت أن ثلاثة صواريخ سقطت فوق مبنى التلفزيون وصاروخين فوق مبنى للقوة 17 ومولد للكهرباء في رام الله، وأسفر القصف عن انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة.

وأفادت المراسلة أن مروحيات إسرائيلية تحلق فوق مدينة البيرة المجاورة لرام الله، وأنها سمعت دوي انفجارات وشاهدت أعمدة دخان تتصاعد. وأضافت أن هناك تبادلا لإطلاق نيران يجري الآن بين مسلحين فلسطينيين وجنود الاحتلال، ولم يعرف بعد حجم الخسائر.

وفي غزة قال عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير الفلسطينية زكريا الآغا إن مروحيات إسرائيلية من طراز أباتشي قصفت مقار قوات الأمن الوطني والرئاسة في غزة وخان يونس جنوبي قطاع غزة. وشمل القصف مباني تابعة للسلطة وقوات الأمن الوطني في دير البلح أيضا.

وأكد التلفزيون الإسرائيلي قيام طائرات هليكوبتر حربية بقصف مدينتي غزة ورام الله، وقال شهود في المدينة إنهم شاهدوا المروحيات الإسرائيلية وسمعوا دوي الانفجارات.

وتأتي الهجمات بعد ساعات على اختتام القمة العربية أعمالها في عمّان، وكان مسلحون فلسطينيون شنوا سلسلة هجمات ضد أهداف إسرائيلية أسفرت عن مصرع ثلاثة إسرائيليين وجرح العشرات.

من جانبه ندد مساعد للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بالاعتداءات الإسرائيلية. ووصف نبيل أبو ردينة القصف الإسرائيلي بأنه "تصعيد خطير يحطم آخر فرص السلام".

وكان إسرائيليان قتلا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح خطيرة في انفجار وقع صباح اليوم الأربعاء قرب مدينة قلقيلية في الضفة الغربية. وقد أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس مسؤوليتها عن الانفجار.

طفل استشهد جراء انفجار قذيفة إسرائيلية في رفح
 وجاء في اتصال هاتفي بوكالة رويترز للأنباء أن الانفجار نفذته كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس. وأكدت الحركة جاهزية سبعة فدائيين آخرين لتنفيذ المزيد من العمليات.

وجاء انفجار قلقيلية بعد يوم واحد من انفجارين هزا مدينة القدس وأسفرا عن إصابة ثلاثين إسرائيليا واستشهاد منفذ أحد الهجومين.

وكان طفل فلسطيني قد استشهد في وقت سابق اليوم عندما انفجرت قذيفة إسرائيلية في رفح، واستشهدت عجوز فلسطينية إثر استنشاقها غازا مسيلا للدموع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة