إسرائيل قلقة من إقصاء مصر لأطبائها   
الجمعة 1431/6/1 هـ - الموافق 14/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:06 (مكة المكرمة)، 10:06 (غرينتش)
ناشطون مصريون يطالبون بإلغاء اتفاقية السلام الإسرائيلية المصرية (الجزيرة نت-أرشيف)
نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر سياسية في القدس أن إسرائيل تنظر بخطورة إلى قرار مصر إلغاء مشاركة مجموعة من الأطباء الإسرائيليين في مؤتمر دولي عن أمراض الدم من المقرر عقده في القاهرة الأسبوع المقبل.
 
وذكرت الإذاعة أن مدير مستشفى "تل هشومير" الحكومي بعث برسالة إلى الرئيس المصري حسني مبارك، طلب منه التدخل في الموضوع وإفساح المجال أمام الأطباء الإسرائيليين لحضور المؤتمر.
 
وأضافت الإذاعة -في موقعها الإلكتروني اليوم الجمعة- أن نحو ألفي طبيب من جميع أنحاء العالم سيشاركون في هذا المؤتمر، وأن نقابة الأطباء والصيادلة المصريين هددت بمقاطعته في حال مشاركة الأطباء الإسرائيليين فيه.
 
وقال أحد الأطباء الإسرائيليين إنه حاول ثلاث مرات الحصول على تأشيرة دخول إلى مصر لكن طلبه قوبل بالرفض، معربا عن خيبة أمله لموقف النقابة المصرية.
 
وكان عدد من المثقفين والفنانين المصريبن تظاهروا الشهر الماضي أمام المركز الثقافي الفرنسي للمطالبة بمنع عرض فيلم "شبه طبيعي" للمخرجة الإسرائيلية كارين بن رافاييل، في مهرجان "لقاء الصورة" بالمركز الثقافي الفرنسي.
 
كما طالب مئات الناشطين المصريين أثناء مظاهرة في الذكرى الحادية والثلاثين لتوقيع اتفاقية السلام في مارس/آذار الماضي بإلغاء الاتفاقية, ورددوا هتافات تندد باستمرار العلاقات العربية الإسرائيلية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة