سول تتهم قراصنة شماليين بالاحتيال   
الخميس 1432/9/6 هـ - الموافق 4/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:43 (مكة المكرمة)، 11:43 (غرينتش)

خبراء كوريون جنوبيون بمركز للتحقيقات الإلكترونية (الفرنسية-أرشيف)

قالت شرطة كوريا الجنوبية اليوم إن أكثر من ثلاثين قرصانا كوريا شماليا ساعدوا عصابة إجرامية كورية جنوبية على سرقة خمسة ملايين دولار من خلال قرصنة برامج ألعاب على الإنترنت وتحويل جزء من أرباحهم إلى كوريا الشمالية.

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" عن الشرطة في سول أن القراصنة -وهم من نخبة خريجي جامعات كوريا الشمالية- أنشؤوا مع عناصر العصابة ما يعرف بـ"برامج ذاتية" قادرة على الدخول إلى خوادم الألعاب في كوريا الجنوبية.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت 15 عنصرا من العصابة الكورية الجنوبية التي انتدبت القراصنة ووجهت لهم تهم إنشاء برامج غير قانونية وتوزيعها وسرقة المعطيات الشخصية لمشتركي شبكة الألعاب الكورية الجنوبية على الإنترنت.

وقالت إن القراصنة الكوريين الشماليين ينشطون من قواعد في الصين منذ يونيو/حزيران 2009 وتلقوا مصاريف السكن والمعيشة من رعاتهم الكوريين الجنوبيين، وقاموا بإرسال خمسمائة دولار من أرباحهم كل شهر إلى حكومة بيونغ يانغ.

وكانت كوريا الشمالية شنت في الماضي عدة هجمات عبر الإنترنت ضد مواقع وزارات وشركات وبنوك كورية جنوبية، لكن هذه هي المرة الأولى التي تتهم فيها قراصنة كوريين شماليين بالتربح من أنشطتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة