مقتل جنديين إستونيين بهلمند وكرزاي يندد بقتل مدنيين   
الأحد 1428/6/8 هـ - الموافق 24/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 3:30 (مكة المكرمة)، 0:30 (غرينتش)
الناتو قال إن ثمانين مسلحا قتلوا في معركتين بينهم ستون على حدود باكستان (الفرنسية-أرشيف)
 
قال الجيش الإستوني إن اثنين من جنوده من القوة الدولية للمساعدة في إرساء الأمن التابعة للحلف الأطلسي في أفغانستان قتلا في هجوم يوم السبت.
 
كما جرح في الهجوم نفسه الذي وقع في ولاية هلمند (جنوب) أربعة جنود إصابة اثنين منهم بالغة.
 
وينتمي الجنديان (24 و33 عاما) اللذان قتلا في هجوم بالصواريخ إلى وحدة لنزع الألغام.
 
ويشارك جنود إستونيون منذ عام 2003 في المهمة الأمنية في أفغانستان، ويبلغ عددهم 150 عنصرا منذ ديسمبر/كانون الأول 2005.
 
من جانب آخر، قالت قيادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان في وقت سابق السبت إن ثمانين مسلحا قتلوا في معركتين بينهم نحو ستين على الحدود مع باكستان ليل الجمعة، في اشتباكات مع قوات التحالف الغربي الذي يقوده الحلف.
 
وكانت الشرطة الأفغانية أكدت أيضا مصرع 25 مدنيا في ذات الولاية، 12 منهم من أسرة واحدة إضافة إلى تسع نساء وثلاثة رضع.
 
كرزاي معاتبا
ووجه الرئيس الأفغاني حامد كرزاي تعليقا على ذلك انتقادات لاذعة للناتو قائلا "إنها لا تقيم وزنا لحياة المدنيين الأفغان".
 
حامد كرزاي عبر عن غضبه الشديد إزاء سقوط ضحايا مدنيين (الفرنسية-أرشيف)
وأعرب كرزاي عن غضبه الشديد  لسقوط ضحايا بين المدنيين جراء هذه العمليات التي أدت لمقتل اثنين وخمسين مدنيا خلال ثلاثة أيام من المعارك في ولاية أوروزغان جنوب البلاد.
 
واعتبر كرزاي أن الحادث نموذج على استخدام قوات الناتو "للقوة غير المتكافئة" مضيفا أن ذلك تسبب في خسائر بسبب عدم التنسيق جديا مع الحكومة الأفغانية.
 
وقتل خلال الأيام العشرة الماضية نحو 90 مدنيا بعمليات نفذها التحالف الغربي الذي تقوده قوة الناتو المعروفة اختصارا بـ "إيساف".
 
من ناحيته، قال المتحدث باسم الناتو في أفغانستان نيكولاس لانت إن قوات الحلف تعمل على تقليل الخسائر في صفوف المدنيين خلال عملياتها.
 
وشدد لانت على وجود تنسيق بين قوات الناتو وقوات الشرطة والجيش في أفغانستان، لكنه أشار إلى وجود حاجة لتحسين هذا التنسيق.
 
تخطي الحدود
من جهة أخرى قال الجيش الباكستاني السبت إن عشرة مدنيين قتلوا عندما أطلقت قوات التحالف في أفغانستان النيران عبر الحدود داخل باكستان.
 
وقالت إيساف إن قواتها اشتبكت مع مجموعة كبيرة من المسلحين قرب الحدود الباكستانية في إقليم باكتيكا مما أسفر عن قتل نحو 40 مسلحا منهم.
 
وذكر متحدث باسم الجيش الباكستاني أن بعض الصواريخ التي أطلقتها اجتازت الحدود إلى منطقة إقليم وزيرستان الشمالي في باكستان خلال المعركة التي دارت ليل الجمعة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة