صدور أول صحيفة أفغانية في العاصمة كابل   
الاثنين 1422/9/10 هـ - الموافق 26/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحياة تعود إلى تلفزيون العاصمة كابل في أعقاب سقوط طالبان (أرشيف)
صدر في العاصمة الأفغانية اليوم أول عدد لصحيفة تنشر بعد استيلاء قوات تحالف الشمال على كابل وطرد حركة طالبان، وقد تصدرت الصحيفة صورة لنساء حاسرات الرؤوس وهو ما لم يكن أحد يجرؤ على نشره طوال السنوات الخمس الماضية من حكم طالبان.

وقد أخذت الصورة أثناء مظاهرة في كابل بعد أيام من سقوط المدينة في أيدي تحالف الشمال في الثالث عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وخرجت النساء في تلك المظاهرة وهن حاسرات الرأس في تعبير رمزي عن احتجاجهن على الإجراءات المتشددة التي كانت الحركة تفرضها على المرأة في أفغانستان.

وقد نشرت صحيفة (أنيس) على صفحتها الأولى أيضا صورة للرئيس الأفغاني برهان الدين رباني، في حين طغت على الصفحة الأولى –من الصحيفة المكونة من أربع صفحات- أخبار سقوط مدينة قندز آخر معقل لحركة طالبان في شمالي أفغانستان.

وسلطت كلمة العدد الأضواء على مسألتي سقوط كابل وآفاق السلام في أفغانستان، كما نشرت في إحدى صفحاتها الداخلية، دون الإشارة إلى مصدر، نبأ مقتل وزير العدل في حكومة طالبان الملا نور الدين الترابي على أيدي موظفي وزارة الإعلام في قندهار.

وقد أسس الصحيفة عام 1927 الكاتب غلام محيي الدين أنيس، وتصدر بلغتي الداري -الفارسية الأفغانية- والباشتو وهي لغة عرقية الباشتون الغالبة في أفغانستان. وقد توقفت الصحيفة عن الصدور قبيل سقوط كابل، في حين توقفت صحيفة الشريعة الناطقة باسم طالبان بعد ذلك بقليل، ولكن لا يعرف ما إذا كانت ستعاود الصدور مرة أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة