حملة ضد قانون الرعاية الصحية   
الأربعاء 1431/4/8 هـ - الموافق 24/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:10 (مكة المكرمة)، 9:10 (غرينتش)

الجمهوريون يشنون حربا سياسية ضد أوباما وتوعدوا بإلغاء قانون الرعاية (رويترز-أرشيف)

طعنت بعض الولايات الأميركية بدستورية قانون الرعاية الصحية الذي اعتمده الرئيس الأميركي باراك أوباما الأحد، مما يدلل على أن أعداء أوباما من الجمهوريين أشعلوها حربا سياسية ضده، متوعدين بإلغاء القانون إذا ما تمكنوا من استعادة السيطرة على مجلسي النواب والشيوخ في الانتخابات النصفية  القادمة.

وبينما تقدمت 14 ولاية أمس بالقضية، يتوقع أن تنضم الولايات الأخرى لما سميت بالمعركة ضد الإصلاحات التي من شأنها إثقال كاهل الميزانيات في البلاد بشكل كبير.

وينظر آخرون إلى قانون الرعاية الصحية الجديد بوصفه ينتهك حريات الناس عبر إجبارهم على الخضوع للتأمين الصحي تحت طائلة الغرامة، حيث قال النائب العام لولاية فلوريدا الجمهوري بيل ماكولوم إن الولاية لن تسمح بتجاهل حقوق مواطنيها أو الانتقاص من كرامة سيادتها.

وأضاف ماكولوم الذي يسعى للترشح لمنصب حاكم الولاية في الانتخابات القادمة أنه ليس من حق الحكومة الاتحادية فرض ما سماها "الضريبة على الحياة" عبر إجبار الناس على الخضوع لنظام التأمين الصحي الجديد.

قانون الرعاية الصحية الأميركي يجعل التأمين الصحي إجباريا للجميع تحت طائلة الغرامة (الفرنسية-أرشيف)
انتهاك للسيادة

وأشارت الصحيفة إلى أن كلفة القانون الجديد المتوقع أن تبلغ 940 مليار دولار ستشمل التأمين على التغطية الصحية لأكثر من 32 مليون أميركي إضافي لا يخضعون لأي تأمين صحي حتى اللحظة، مضيفة أن القانون يؤكد خضوع 95% من المواطنين تحت عمر 65 عاما للتأمين الصحي.

وتصف القضية التي تم تقديمها في محكمة فلوريدا الاتحادية قانون الإصلاح الصحي الجديد بأنه "انتهاك غير مسبوق" لسيادة الولاية، وذلك عبر الطلب من الولايات إنفاق الملايين لتوسيع التغطية الصحية للفقراء.

ويشارك النائب العام لولاية فلوريدا في القضية كل من النواب العامين الجمهوريين في ولايات ألاباما وكولورادو وإيداهو ومتشيغان ونبراسكا وبنسلفانيا وكارولينا الجنوبية وداكوتا الجنوبية وتكساس ويوتاه وواشنطن، بالإضافة إلى النائب العام الديمقراطي لولاية لويزيانا.

ونسبت ديلي تلغراف لزعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب الأميركي ستيني هوير القول "نعتقد بشكل واضح أن القانون دستوري وأنه سيتم تنفيذه".

"
ولاية فرجينيا طلبت من القاضي الاتحادي العمل على إبطال مفعول قانون الرعاية الصحية الجديد بدعوى أن الحكومة الاتحادية تجاوزت صلاحياتها
"
مفعول القانون

وسجلت ولاية فرجينيا أمس قضية منفصلة تطلب فيها من القاضي الاتحادي العمل على إبطال مفعول قانون الرعاية الصحية الجديد بدعوى أن الحكومة الاتحادية تجاوزت صلاحياتها عند طلبها من الناس الخضوع للتأمين الصحي بشكل إلزامي.

وقال النائب العام للولاية كين كوشينيلي "ليس هناك في تاريخنا ما يدل على منح الحكومة الاتحادية صلاحية إلزام الناس بشراء البضائع أو الخدمات".

وقالت الصحيفة إنه يبدو أن أعداء أوباما من الجمهوريين أشعلوا حربا سياسية ضده إثر اعتماده قانون الرعاية الصحية الجديد، وأنهم تعهدوا بإلغاء القانون إذا ما استعادوا السيطرة على مجلسي النواب والشيوخ في الانتخابات النصفية المزمعة في نوفبمر/تشرين الثاني القادم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة