موريتانيا بحاجة لأحد عشر مليون دولار لتنظيم الانتخابات   
السبت 1427/3/24 هـ - الموافق 22/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:52 (مكة المكرمة)، 17:52 (غرينتش)
محمد أحمد ولد محمد الأمين (يمين) (الفرنسية-أرشيف)
كشف وزير الداخلية الموريتاني محمد أحمد ولد محمد الأمين عن حاجة بلاده إلى عشرين مليون دولار -تم تأمين تسعة ملايين منها- لتنظيم الانتخابات المقررة عامي 2006 و2007.
 
وقال الوزير إثر مؤتمر عقدته اللجنة الوزارية المشتركة لتنظيم الانتخابات اليوم إن اجتماعا سيعقد للجهات المانحة تحت رعاية الاتحاد الأفريقي الثلاثاء المقبل.
 
وأوضح أن الاتحاد الأفريقي اختار أن يتولى بنفسه إعداد هذه الطاولة المستديرة التي تضم الجهات المانحة للإعراب عن دعمه والتزامه المباشر بنجاح المرحلة الانتقالية الديمقراطية في موريتانيا.
 
وأشار الوزير الموريتاني إلى أن الدولة تلقت مساهمات من فرنسا والاتحاد الأوروبي وإسبانيا ومصر تناهز قيمتها الإجمالية تسعة ملايين دولار، موضحا أن أموال المانحين ستستخدم لتغطية نفقات طبع الوثائق الانتخابية وحملات الأحزاب إضافة إلى الملصقات والبيانات في الصحف.
 
وأكد ولد محمد الأمين أن الحكومة بصدد منح ثلاثة ملايين دولار مساعدات للأحزاب السياسية والصحافة والمجتمع المدني في إطار العملية الانتخابية.
 
وتشمل هذه العملية -التي التزم المجلس العسكري الحاكم في موريتانيا القيام بها في سياق مرحلة انتقالية ديمقراطية- استفتاء على الدستور في 24 يونيو/حزيران  2006، ثم انتخابات بلدية وتشريعية متزامنة في 19 نوفمبر/تشرين الثاني من العام  نفسه.
 
يلي ذلك انتخابات مجلس شيوخ في 21 يناير/كانون الثاني 2007 وأخرى رئاسية في 11 مارس/آذار من العام نفسه.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة