الرئيس الإيراني يعلن عزم بلاده تسوية خلافاتها مع العراق   
الاثنين 1423/3/15 هـ - الموافق 27/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد خاتمي
أكد الرئيس الإيراني محمد خاتمي أن إيران عازمة على حل جميع القضايا والمشكلات العالقة مع العراق، في حين أدان بشدة تدخل القوى الخارجية ومن بينها الولايات المتحدة في الشؤون الداخلية للمنطقة.

وقال خاتمي في تصريحات صحفية له بطهران إن بلاده مصرة على حل جميع القضايا العالقة والمشكلات القائمة مع العراق.

وأدلى خاتمي بهذا التصريح مساء أمس الأحد لدى استقباله القائم بالأعمال الإيراني الجديد في بغداد علي رضا حقيقيان الذي يفترض أن يتسلم مهام عمله في العراق في غضون بضعة أيام.

كما أدان الرئيس الإيراني بشدة تدخل القوى الأجنبية في شؤون المنطقة وخصوصا الولايات المتحدة. وكان خاتمي قد قال الأسبوع الماضي إن سياسة واشنطن الخارجية "تتعارض مع مصالح الولايات المتحدة نفسها".

وأعلنت إيران مرارا أنها تعارض كل تدخل أميركي للإطاحة بنظام الرئيس العراقي صدام حسين.

وقد شهدت العلاقات الإيرانية العراقية تحسنا في الأعوام الأخيرة وخصوصا مع تبادل الزيارات بين وزيري خارجية البلدين، بيد أنها لم تصل حد التطبيع الكامل. ولاتزال العلاقات الدبلوماسية بين البلدين على مستوى القائم بالأعمال بعد حرب استمرت ثمانية أعوام وأوقعت حوالي مليون قتيل.

ولاتزال قضية الأسرى وأنشطة المعارضة الإيرانية والعراقية التي يتبادل البلدان الاتهامات بدعمها تشكل العوائق الرئيسية أمام التطبيع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة