فيضانات الهند تقتل وتشرد الآلاف   
الأربعاء 1425/8/28 هـ - الموافق 13/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 18:00 (مكة المكرمة)، 15:00 (غرينتش)
مياه الفيضانات غمرت الشوارع (الفرنسية-أرشيف)
ارتفع عدد ضحايا الفيضانات المدمرة في الهند إلى 162 قتيلا، وسط توقعات بارتفاع العدد مع مواصلة فرق الإنقاذ انتشال المزيد من الجثث. 

وأعلن مسؤول هندي أن عمال الإنقاذ انتشلوا اليوم ست جثث بينها ثلاثة أطفال من حقول أغرقتها المياه في ولاية آسام الواقعة شمالي شرقي البلاد والتي كانت الأكثر ضررا جراء الفيضانات.

وشردت الفيضانات أكثر من مائة ألف شخص في ولاية آسام لتي ما زالت تعاني من آثار إعصار أضر بالملايين في جنوب آسيا خلال فصل الصيف الحالي. 

وأنقذ جنود في زوارق مطاطية العديد من السكان الذين احتموا فوق التلال في منطقة جوالبارا الأكثر تضررا بالفيضانات والواقعة على بعد نحو مائة كلم من مدينة جواهاتي المركز التجاري في ولاية آسام.

وقال أحد المسؤولين في المنطقة إن الفيضانات سببت دمارا واسعا في جوالبارا حيث اضطرت الحكومة للاستعانة بفرق من الجيش لإنقاذ الموقف والحد من الخسائر.

وفي بنغلاديش المجاورة لقي أربعون شخصا على الأقل مصارعهم وأصيب المئات في عواصف مدمرة اجتاحت البلاد الأسبوع الماضي، وألحقت أضرارا واسعة بالعديد من المنازل. 

وقتل أكثر من ألفين في بنغلاديش وشمالي شرقي الهند كما تشرد الملايين في فيضانات موسمية بدأت في يونيو/حزيران الماضي. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة