لبنان يفرج عن بكري وبريطانيا تمنع عودته إليها   
الجمعة 1426/7/7 هـ - الموافق 12/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:31 (مكة المكرمة)، 12:31 (غرينتش)
إطلاق سراح بكري في لبنان ومنع بريطانيا له من العودة سيكرس وجوده في لبنان (الفرنسية)

أطلقت النيابة العامة اللبنانية اليوم الجمعة سراح الداعية الإسلامي اللبناني عمر بكري بعد 24 ساعة من اعتقاله في بيروت التي وصلها أمس قادما من لندن.

وقال المسؤولون اللبنانيون إن بكري أخلي سبيله بعد دقائق من أمر أصدره النائب العام التمييزي سعيد ميرزا بالإفراج عنه لأنه لم توجه إليه أي تهمة.
 
جاء ذلك بعد قليل من إعلان السلطات البريطانية أنها ستمنع بكري من العودة إليها.
 
وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية البريطانية إنها "أصدرت مرسوما يلغي حق عمر بكري في الإقامة بصورة غير محدودة في بريطانيا ويحظر عليه العودة إلى الأراضي البريطانية لأن وجوده ليس في مصلحة النظام العام".
 
واعتقلت السلطات اللبنانية أمس عمر بكري فستق (45 عاما) المولود في سوريا والذي يحمل الجنسية اللبنانية لدى خروجه من مبنى تلفزيون المستقبل في ضاحية الروشة غربي بيروت بعد أن أجرى مقابلة تلفزيونية.
 
ونفى الداعية الإسلامي في المقابلة التي أجراها مع التلفزيون -المملوك لعائلة رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري- أن يكون عمل ضمن أي تنظيم إرهابي أو أي عمل ضد أمن لبنان أو بريطانيا.
 
ووصل بكري الذي كان مهددا بالاعتقال بعد الإجراءات الجديدة لمكافحة الإرهاب -التي أعلن عنها رئيس الوزراء البريطاني توني بلير- من بريطانيا إلى لبنان السبت عن طريق ألمانيا.
 
ويتزعم بكري حركة "المهاجرون" التي أعلن رسميا حلها في أكتوبر/تشرين الأول 2004، وسبق أن عبر عن فرحته في مارس/آذار 2004 إثر وقوع تفجيرات مدريد وعن موافقته على أعمال الذين يهاجمون الجنود البريطانيين في العراق وأفغانستان. كما أكد أنه لن يبلغ عن مسلمين يحضرون لاعتداءات في بريطانيا حتى إذا عرف بمخططاتهم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة