ارتفاع قتلى إعصار فيجي وطوارئ بالأرجنتين   
الاثنين 1437/5/15 هـ - الموافق 22/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:46 (مكة المكرمة)، 12:46 (غرينتش)

ارتفع عدد قتلى الإعصار الذي ضرب فيجي إلى 21 شخصا بينما يزال أربعة في عداد المفقودين، فيما أعلنت حالة الطوارئ في ست ولايات زراعية رئيسية في الأرجنتين بسبب فيضانات سابقة.

وأعلنت إدارة الكوارث في فيجي أن 21 شخصا قتلوا، وقالت السلطات إن أغلبهم سقطوا في الساحل الغربي، وما زال أربعة في عداد المفقودين جراء أحد أعنف الأعاصير التي تضرب نصف الكرة الجنوبي، كما سوّى الإعصار قرى نائية بالأرض وقطع الاتصالات.

ولا يزال قرابة ثمانية آلاف شخص يقيمون في مئات من مراكز الإيواء في شتى أنحاء فيجي، التي كانوا قد توجهوا إليها قبل اجتياح العاصفة الاستوائية "وينستون" البلاد في ساعة متأخرة من مساء السبت، مثيرة رياحا وصلت سرعتها إلى 325 كيلومترا في الساعة.

إزالة المخلفات
وبدأت سلطات البلاد إزالة مخلفات الكارثة الطبيعية في أرخبيل مكون من ثلاثمئة جزيرة، بينما حذرت وكالات إغاثة من حدوث أزمة صحية على نطاق واسع، ولا سيما في المناطق المنخفضة في هذا البلد الذي يعيش آلاف من سكانه -البالغ عددهم تسعمئة ألف- في أكواخ من الصفيح، بعد تعرض المحاصيل للتلف وانقطاع إمدادات المياه النظيفة.

وفي الأرجنتين، أعلنت السلطات حالة الطوارئ في ست ولايات زراعية رئيسية بسبب تضررها من فيضانات الشهر الماضي، ووفرت سلطات البلاد خطوطا ائتمانية وتخفيضات ضريبية استثنائية للمناطق المتضررة المنتجة لمحاصيل فول الصويا والذرة المعدة للتصدير.

ويسري القرار على ولايات قرطبة وسانتافي وإنتري ريوس وتشاكو ولاريوخا وكورينتيس، ولم تشمل حالة الطوارئ ولاية العاصمة بوينس أيرس، وهي منطقة رئيسية لإنتاج الحبوب التي اجتاحتها الفيضانات أيضا.

وقال خبراء الأرصاد الجوية إن المناطق الرئيسة لإنتاج الحبوب في البلاد تعاني من زيادة رطوبة التربة الزراعية، أو غمرتها مياه الفيضانات تماما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة