تحذيرات من انهيار اتفاق سلام جنوب السودان   
الاثنين 26/9/1428 هـ - الموافق 8/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:53 (مكة المكرمة)، 21:53 (غرينتش)

باقان أموم قال إن هناك جهودا لمنع انهيار السلام (الجزيرة نت_أرشيف)
قال الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان باقان أموم إن الشراكة السياسية مع حزب المؤتمر الوطني قد وصلت إلى نهايتها.

 

وأكد أموم رغم ذلك أن هناك جهودا تبذلها حركته لمنع انهيار اتفاق سلام الجنوب الموقع عام 2005.

 

وقد أعرب الموفد الأميركي إلى السودان أندرو ناتسيوس عن قلق بلاده من "الأجواء المسمومة" التي تسيطر على العلاقات بين شركاء السلام في الشمال والجنوب السوداني.

 

وفي السياق قال الموفد الأميركي إن واشنطن قلقة على "سلامة وصحة" اتفاق السلام الذي أنهى حربا أهلية دامت عدة سنوات.

 

كما تحدث عن تصاعد حالة التوتر في المناخ السياسي الراهن بين الجانبين بسبب التأخير في تتفيذ بنود الاتفاق ذات الصلة بترسيم الحدود والمشاركة في حقول النفط، مشيرا إلى احتمال تجدد الاشتباكات وعسكرة الحدود.

 

ورغم إقرار ناتسيوس بتحسن العلاقات بين الطرفين منذ توقيع اتفاق نيفاشا للسلام، فقد حذر من أن قوات الجانبين لم تنسحب تماما من الحدود فضلا عن الخلافات حول منطقة آبيي الغنية بالنفط التي يتنازع ملكيتها الطرفان.

 

وشدد المبعوث الأميركي على استعداد بلاده لتقديم أي مساعدة ممكنة لحلحلة الجمود السياسي بين الشمال والجنوب، مؤكدا على ضرورة إجراء الانتخابات العامة في الجنوب المقررة عام 2009 كما ينص اتفاق نيفاشا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة