البرغوثي: سيطلق سراحي بصفقة الأسرى   
الجمعة 23/12/1430 هـ - الموافق 11/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:01 (مكة المكرمة)، 15:01 (غرينتش)

البرغوثي أكد دعمه لحل الدولتين (الأوروبية-أرشيف)

توقع عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الفلسطينية (فتح) المعتقل لدى إسرائيل مروان البرغوثي أن يُطلق سراحه ضمن اتفاقية تبادل الأسرى التي يتم التفاوض بشأنها، ودعا الفلسطينيين لتوقيع الوثيقة المصرية للمصالحة الوطنية الفلسطينية.

وقال البرغوثي في مقابلة أجرتها معه شبكة "سي أن أن" الأميركية إن اسمه مدرج في اللائحة التي تفاوض عليها حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأكد أن السجن لم يغيّر وجهة نظره السياسية وأنه يؤمن بحل الدولتين، وأضاف أنه يعتبر أن مفتاح السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين هو انتهاء الاحتلال وانسحاب إسرائيل إلى حدود 1967.

وأشار إلى أنه سيتخذ القرار المناسب بشأن ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة لدى تحديد موعدها وموعد الانتخابات التشريعية، وتحقيق المصالحة الوطنية، وإمكانية إجراء الانتخابات في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس.

وعبّر البرغوثي عن افتخاره بدعم الشعب الفلسطيني الواسع له داخل فلسطين وخارجها وبحصده غالبية الأصوات في الاستطلاعات التي أجريت خلال هذه السنوات.

"
اقرأ أيضا:
نص وثيقة الأسرى
"

نيلسون مانديلا

وردا على وصفه بنيلسون مانديلا الفلسطيني قال إنه يحترم كثيرا خبرة ومقاومة ذلك الزعيم الأفريقي الكبير الذي قاد شعبه للحرية والاستقلال، آملا أن يتمكن من المساهمة في تحقيق الحرية والاستقلال للشعب الفلسطيني.

ومن ناحية أخرى اعتبر البرغوثي أن السلطة الوطنية الفلسطينية بحاجة إلى المزيد من الإصلاحات، رغم أنها بدأت طريق مكافحة الفساد، معتبرا أن ما قامت به حتى الآن لا يكفي.

وتأسف لعدم اتخاذ السلطة أي أحكام ولم توجه أي اتهامات للمسؤولين الفاسدين حتى الآن، ودعا إلى استرجاع نظام العدالة الشفاف والمستقل، ووقف انتهاكات حقوق الإنسان، وتعزيز الحريات الشخصية وحرية الصحافة، وتعزيز القطبية السياسية.

وأشار إلى أن الخلاف بين فتح وحماس سيحل بالعودة إلى وثيقة الأسرى التي أعدها مع سجناء آخرين، وبتوقيع كل الأطراف الفلسطينية على وثيقة مصر للمصالحة الوطنية الفلسطينية.

وأكد البرغوثي على حق الفلسطينيين في مقاومة جيش الاحتلال الإسرائيلي والاحتلال الاستيطاني، وأكد أن هذا الحق أقرته محكمة العدل الدولية والقانون الدولي وشرعة الأمم المتحدة وكل الديانات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة