طعام وصيام.. الليمونادة   
الاثنين 1435/9/24 هـ - الموافق 21/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:43 (مكة المكرمة)، 17:43 (غرينتش)

تعد الليمونادة الباردة من المشروبات ‫المحببة خلال أيام شهر رمضان وأيام الصيف الحارة، كونها تمنح الجسم شعورا بالانتعاش، كما أنها تزود الجسم بفيتامين "ج".‬ ‫ومن خلال إضافة الزنجبيل إلى الليمونادة يمكن إلى جانب الشعور بالانتعاش‬ ‫التمتع أيضا بمذاق لذيذ وفريد من نوعه. ‬

‫ولتحضير لتر واحد من هذا المشروب المنعش نحتاج إلى 200 غرام من‬ ‫الزنجبيل و160 ملليلترا من مياه الصنبور، و240 غراما من السكر‬ ‫البني، و200 ملليلتر من عصير الليمون الطازج، مع 600 ملليلتر من المياه‬ ‫المعدنية الباردة.‬

‫ويتم البدء بغسل الزنجبيل وتقطيعه إلى شرائح، ثم إضافته إلى ماء الصنبور والسكر البني وعصير الليمون وغليها جميعا مع بعضها البعض، على‬ ‫أن يتم تركها لمدة ساعتين على الأقل بعد ذلك حتى يصبح المزيج متجانسا،‬ ‫ثم تتم تصفية المشروب بمصفاة.‬

‫وبعد ذلك تتم إضافة 400 ملليلتر من شراب الزنجبيل والليمون والسكر البني‬ إلى 600 ملليتر من المياه المعدنية الباردة، ويضاف إلى المشروب أيضا مكعبات الثلج. ‫ولإضفاء نكهة مميزة على هذا المشروب يمكن إضافة بعض من قشر البرتقال أو‬ ‫القرنفل إلى شراب الزنجبيل الساخن.

‬تجدر الإشارة إلى أن هذا المشروب قد لا يناسب مرضى السكري، لأنه يحتوي على السكر البني الذي لا يختلف في محتواه من السعرات الحرارية عن السكر الأبيض، ولذلك فإنه قد يقود لارتفاع مستويات السكر في الدم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة