إزالة الهاشمي عن موقع رئاسة الجمهورية   
الأربعاء 1433/6/24 هـ - الموافق 16/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:15 (مكة المكرمة)، 14:15 (غرينتش)
حوكم الهاشمي وعدد من حراسه أمس غيابيا (الجزيرة-أرشيف)
أزالت رئاسة الجمهورية العراقية حقل نائب الرئيس طارق الهاشمي عن موقعها الإلكتروني بعد بدء محاكمته أمس الثلاثاء غيابيا بتهم إرهابية.

وحدث المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية الموقع الذي يتضمن حقولا خاصة برئيس الجمهورية ونائبه خضير الخزاعي ورئيس ديوان الرئاسة نصير العاني، وحذف حقل نائب الرئيس طارق الهاشمي.

ويقيم الهاشمي الذي صدرت في حقه مذكرة توقيف عن الشرطة الدولية الإنتربول في تركيا, وتوجه قبيل صدور مذكرة الاعتقال إلى إقليم كردستان الشمالي حيث أقام في ضيافة رئيس الإقليم مسعود البارزاني الذي وفر له الحماية ورفض تسليمه إلى السلطات العراقية.

وتعليقا على إزالة اسم الهاشمي من موقع الرئاسة وحذف أي أنشطة أو أخبار عنه قال مصدر في الرئاسة رفض الكشف عن هويته إن "العمل جار على تحديث الموقع، وما زال الفنيون يعملون على إكماله".

وبدأت جلسات محاكمة الهاشمي وعدد من حراسه المقربين منه أمس الثلاثاء بتهم بينها قتل ستة قضاة وعدد من كبار المسؤولين منهم المدير العام لوزارة الأمن القومي وأحد المحامين.

كارثة وخيانة
ومن جهة أخرى اعتبر الزعيم الشيعي للتيار الصدري مقتدى الصدر قيام عناصر تابعة لتنظيمه السري المسلح "لواء اليوم الموعود" بكشف انتمائهم، "كارثة وخيانة".

وردا على سؤال أحد أنصاره عن قيام بعض قيادات لواء اليوم الموعود بالتدخل في عمل المؤسسات والمراكز التابعة للتيار الصدري بعد خروج القوات الأميركية، بدون تحفظ على سرية انتمائهم إلى التنظيم، قال الصدر "هذه كارثة وخيانة".

ويشار إلى أن الصدر شكل لواء اليوم الموعود عام 2008 بعد أن خاضت مليشياته المسلحة السابقة "جيش المهدي" قتالا أثناء إحياء ذكرى ولادة الإمام المهدي في أغسطس/آب 2007 في كربلاء ضد القوات الحكومية، أسفر عن مقتل خمسين شخصا وإصابة أكثر من 300 آخرين.

وجمد الصدر آنذاك، إثر هذه الحادثة أنشطة مليشياته بصورة نهائية، لكنه شكل لواء اليوم الموعود من أشخاص منتخبين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة