بوش يحذر إيران من عواقب مهاجمة سفن أميركية   
الخميس 1429/1/2 هـ - الموافق 10/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 7:29 (مكة المكرمة)، 4:29 (غرينتش)

إيهود أولمرت وجورج بوش اتفقا بشأن ما يسمى الخطر الإيراني (الفرنسية)

حذر الرئيس الأميركي جورج بوش إيران من "عواقب خطيرة" إذا هاجمت سفنا أميركية في الخليج العربي، مؤكدا أن "الخيارات كلها مطروحة" للرد على أي هجوم محتمل.

وفي مؤتمر صحفي عقده في القدس بعد لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت، قال بوش "لقد أوضحنا ذلك علنا وهم يعلمون موقفنا وهو أنه ستكون هناك عواقب وخيمة إذا هاجموا سفننا ... الأمر واضح وبسيط نصيحتي لهم ألا يفعلوا ذلك".

وكانت الولايات المتحدة قد اتهمت إيران بأن زوارقها البحرية اقتربت بطريقة عدائية من ثلاث سفن تابعة للبحرية الأميركية في مضيق هرمز وأطلقت تهديدات ضدها.

وبثت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) شريط فيديو وشريطا صوتيا يدعم اتهاماتها بأن زوارق إيرانية ضايقت ثلاث بوارج حربية أميركية ووجهت تهديدا بنسفها.

ووصف ستيفن هادلي مستشار الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي الحادث بأنه "عمل استفزازي جدا" من جانب الإيرانيين، وأضاف "لقد كنا قريبين جدا، من مواجهة بين قواتنا وقواتهم".

ورفضت إيران هذه اللقطات ووصفتها بأنها مزيفة واتهمت واشنطن بمحاولة إثارة التوتر في المنطقة وقال الحرس الثوري الإيراني إن اللقطات أرشيفية.

ونقل التلفزيون الإيراني الحكومي عن وزير الدفاع مصطفى نجار قوله "أميركا تهدف إلى تنفيذ هذه الخطة بقولها إن إيران كانت وما زالت مصدر خوف في الشرق الأوسط".

وأضاف "السفن الإيرانية دائما تطلب من السفن الأخرى أن تعرف نفسها وهذا ما فعلته مع السفن الأميركية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة