مقتل عالم سني ببغداد وستة شرطيين عراقيين   
الأربعاء 18/1/1425 هـ - الموافق 10/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطي عراقي يوقف سيارة بإحدى نقاط التفتيش بالدورا غرب بغداد (الفرنسية)

أعلنت قوات الاحتلال الأميركي أن أحد علماء السنة قتل برصاص مسلحين مجهولين غرب العاصمة العراقية. وقال العميد مارك كيميت إن قوات الدفاع المدني تلقت بلاغا قبل يومين بمقتل إمام مسجد فندي الكبيسي علي حسين العبيدي.

وكانت الشرطة العراقية قد ذكرت قبل ذلك أن قنبلة انفجرت بالقرب من أحد مقرات المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في مدينة بعقوبة الأربعاء مما تسبب في إصابة شخصين وإلحاق أضرار جسيمة بالمبنى.

استهداف الشرطة العراقية
في غضون ذلك قتل أربعة رجال شرطة وجرح اثنان آخران في معركة بالأسلحة أثناء محاولتهم اقتحام منظمة أمنية شيعية في مدينة الناصرية جنوب العراق.
ووقع الهجوم مساء الثلاثاء عندما حاولت قوة من الشرطة اقتحام مبنى المقر

الشرطة العراقية هدف مستمر للهجمات (الفرنسية)
وانفض الاشتباك عندما اقتحمت الشرطة الإيطالية المرابطة في محافظة ذي قار ومركزها الناصرية المبنى كما اعتقلت ثمانية من أعضاء المنظمة الشيعية وحررت رهينتين كانوا في قبضة المنظمة، وفق ما ذكر ناطق باسم قوات الاحتلال في العراق. في حين جرح جندي إيطالي في الهجوم.

وتعمل المجموعة المسلحة المعروفة باسم منظمة حماية المواطنين كقوة أمن لعدد من الأحزاب السياسية الشيعية.

وفي مدينة القائم القريبة من الحدود السورية قتل مسلحون اثنين من رجال الشرطة العراقية وجرحوا ثالثا أثناء تناولهم الغداء في أحد المطاعم أمس الأربعاء.

وفي تطور آخر أكد ثلاثة من أفراد الشرطة العراقية تعرضهم للضرب بأيدي جنود الاحتلال الأميركي بمدينة تكريت شمال بغداد. وأفاد مراسل الجزيرة أن الرجال الثلاثة كانوا يحرسون أحد مصارف المدينة عندما صادرت القوات الأميركية ست بنادق كانت بحوزتهم. ونفت القوات الأميركية علمها بالموضوع.

مقتل أميركيين
من جانب آخر طلب الحاكم الأميركي للعراق بول بريمر من مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي FBI التحقيق في مقتل مدنيين أميركيين اثنين كانا يعملان لصالح إدارة الاحتلال المدنية الأميركية في العراق، مع مترجمهما في هجوم بالأسلحة النارية بمدينة الحلة على بعد 60 كلم جنوب بغداد.

وقال متحدث باسم القوات البولندية المرابطة في المنطقة إنها اعتقلت خمسة أشخاص يشتبه في أنهم منفذو الهجوم.

وفي وقت مبكر من صباح أمس سمعت أصوات ستة انفجارات على الأقل وسط بغداد.

من جهة أخرى وقع انفجار في شقة يملكها أحد المشتبه في تعاونه مع قوات الاحتلال الأميركية ببغداد مساء الأربعاء، ولم يسفر الانفجار عن وقوع إصابات إلا أنه ألحق أضرارا مادية بالمبنى.

واتهم صاحب الشقة في تصريح للجزيرة نت جهات لها صلة بالنظام العراقي السابق بالوقوف وراء الهجوم، مشيرا إلى أنه يتمتع بعلاقات صداقة مع القوات الأميركية.

قمة تونس
بحر العلوم تلقى دعوة لحضور قمة تونس (الفرنسية)
وسياسيا
ذكر الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي في العراق محمد بحر العلوم إن المجلس تلقى دعوة رسمية لحضور القمة العربية في تونس, وسيشارك على أعلى المستويات في القمة التي ستعقد أواخر الشهر الجاري.

وقال بحر العلوم معلقا على الدستور المؤقت بمؤتمر صحفي إن تركيبة الشعب العراقي التي ترتكز على فكرة التنوع تفرض على الجميع في العراق السعي نحو تحقيق ما أسماه الوحدة الطوعية. وأضاف أن هذه الوحدة من شأنها أن تضمن الأمن وتساوي بين كافة الطوائف في الحقوق والواجبات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة