ماراثون في بيروت للتوعية بمرض السرطان   
الاثنين 1429/12/4 هـ - الموافق 1/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:08 (مكة المكرمة)، 14:08 (غرينتش)
عداؤون في ماراثون بيروت (الجزيرة نت)
 
نقولا طعمة -بيروت

أقيم في العاصمة اللبنانية بيروت أمس الأحد سباق في العدو بغرض التوعية بمرض السرطان شارك فيه 33 ألف عدّاء من مختلف الأعمار والفئات والجمعيات المحلية والعربية والدولية.

وجرت السباقات -التي نظمت تحت شعار "بشجاعتهم نركض"- على عدّة مستويات تراوحت بين خمسة كيلومترات و195 كيلومترا، كما أقيم سباق لذوي الحاجات الخاصة.

وشاركت في رعاية الماراثون والإعداد له وزارات الشباب والرياضة، والداخلية، والخارجية، والسياحة، ومؤسسات دوليّة، كما اشترك في السباق طلاب ورياضيون هواة ومحترفون، ومرضى بالسرطان بعضهم شفي منه.
 
توعية
وقالت رئيسة جمعية ماراثون بيروت التي نظمت السباق مي الخليل إن الفكرة تقوم على ترويج ثقافة الركض والمشي وربطهما بهدف اجتماعي، وإنساني منبهة إلى أهمية الكشف المبكّر للسرطان، وعدم تجاهل المرض، والتعاطي معه مثل أي مرض آخر.
  
وقالت السيدة اللبنانية أمل مفّرج التي أصيبت بسرطان نادر له 11 إصابة في العالم، في غشاء عينها، "كنت متعبة بسبب المرض، لكنّ الهدف الذي كان دافعي للمشاركة جعلني أتحمّل التعب، وأكمل مسافة عشرة كيلومترات حتى نهايتها".
ذوو الاحتياجات الخاصة كانوا حاضرين (الجزيرة نت)

 ووصفت الأجواء التي جرت فيها السباقات بأنها كانت مفعمة بالحب، والفرح العارم مما جعلها تشعر بالقوّة حقا لمواجهة مرضها.

كما شارك سبعون طالبا من جامعة البلمند بقيادة رئيس القسم الرياضي إيلي موسى الذي قال "إن الماراثون كان على مستوى عالميّ حيث شارك فيه عدّاؤون عالميون، واقتربت نتيجة بعض الأرقام من الأرقام الدوليّة".
  
نتائج
وفي سباق الماراثون المفتوح لفئة الرجال أحرز الإثيوبي المايهو شوميه (20 عاما) المركز الأول معززا رقم السباق في أول نسخة عام 2003، وفي فئة السيدات، تصدرت أيضا الإثيوبية المتسيهاي هايلو، وجاءت خلفها مواطنتها بيرا ونيغا.
 
أما في سباق ذوي الاحتياجات الخاصة فتصدر اللبناني إدوار معلوف، صاحب برونزيتي الألعاب البارا أولمبية في الصين، وفي فئة الأطراف الصناعية سجل البريطاني ريتشارد وايتهيد رقما قياسيا.

يذكر أن سباق يوم أمس سبقته خمسة سباقات كان أولها عام 2003، بعد سنة واحدة من تأسيس الجمعية، وشارك فيه ستة آلاف، وبعده بعام تضاعف العدد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة