بوتو تمتدح مفاوضاتها مع مشرف وشريف يعود للبلاد قريبا   
الخميس 1428/8/23 هـ - الموافق 6/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:42 (مكة المكرمة)، 22:42 (غرينتش)

بينظير بوتو وبرويز مشرف ونواز شريف أطراف المعترك السياسي الباكستاني الحالي(وكالات-أرشيف)

أكدت رئيسة الوزراء الباكستانية السابقة بينظير بوتو أنها ستعود إلى بلادها خلال أسابيع وليس أشهرا، وامتدحت مفاوضاتها الجارية مع الرئيس برويز مشرف بشأن تقاسم السلطة.

وقالت بوتو إن هذه المفاوضات الجارية حاليا في دبي تحقق بعض التقدم في بعض النقاط وما زال العمل جاريا للتوصل إلى اتفاق، موضحة أنه تم حل مسألة تخلي مشرف عن قيادة الجيش قبل إعادة انتخابه رئيسا والاتفاق على تنظيم انتخابات حرة ونزيهة.

وقالت مصادر من حزب الشعب الباكستاني الذي تتزعمه بوتو إن الاتفاق يشمل تشكيل حكومة انتقالية قبل الانتخابات.

وبموازاة ذلك أعلن حزب الرابطة الإسلامية أن زعيمه نواز شريف سيعود إلى باكستان الأسبوع القادم رغم أنباء عن طلب سعودي له بعدم العودة.

وقال القيادي في الحزب صديق الفاروق إن شريف سيعود إلى البلاد في العاشر من الشهر الجاري وسيتحدى محاولة مشرف تمديد ولايته الرئاسية.

يأتي ذلك في وقت نشرت فيه وكالة الأنباء السعودية تقريرا ينقل عن مسؤول سعودي قوله إنه يتعين على شريف الوفاء بالتزامه بعدم العودة إلى بلاده وعدم ممارسة النشاط السياسي.

وشكك الفاروق بصحة هذا التقرير لعدم كشفه اسم المسؤول السعودي الذي أدلى بالتصريح، مؤكدا أن الحكومة السعودية لم ولن تقف أمام رغبات الشعب الباكستاني وستحترم قرار المحكمة العليا الباكستانية الذي سمح لشريف بالعودة إلى البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة