أنباء عن اعتقال مسؤول بفتح الأردن إثر بيان "التهديد"   
الخميس 1427/12/29 هـ - الموافق 18/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)

صورة للبيان المنسوب لفتح والذي هدد بنقل النزاع بين فتح وحماس للخارج (الجزيرة نت)

قالت مصادر في قيادة حركة فتح إن الأجهزة الأمنية الأردنية اعتقلت قياديا في الحركة في الأردن يوم الثلاثاء الماضي، كانت حركة حماس قد اتهمته بأنه يقف وراء بيان "التهديد" بنقل الصراع معها للساحة الأردنية.

وقال قيادي في الحركة فضل عدم ذكر اسمه للجزيرة نت إن المخابرات الأردنية استدعت عضو اللجنة الحركية العليا في حركة فتح في الأردن يونس الرجوب أمس الثلاثاء، ولم تفرج عنه لغاية ظهر اليوم الأربعاء، مشيرا إلى وجود اتصالات للإفراج عنه.

القيادي الفتحاوي أكد للجزيرة نت أن استدعاء الرجوب جاء على خلفية البيان المنسوب لفتح والذي يتوعد بنقل المعركة مع حماس للساحة الأردنية وكافة الساحات في الخارج.

وكانت حماس قد اتهمت في بيان صادر عن مكتبها الإعلامي الرجوب بأنه يقف وراء البيان ووصف بيان حماس الرجوب بـ"المشبوه"، واعتبرت حماس أن بيان حركة فتح "حمل معان خطيرة ودلالات سيئة أهمها أنه يهدد بتحويل الأردن إلى ساحة للمواجهات الدموية وتصفية الحسابات ونقل الفتنة التي أشعلها رفاقهم من التيار الاستئصالي في حركة فتح في الأراضي الفلسطينية إلى الأراضي الأردنية.

"
حمل البيان المنسوب لفتح تهديدا مباشرا لرئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية ووزير الداخلية سعيد صيام والناطق باسم الداخلية خالد أبو هلال والقوة التنفيذية التي وصفها البيان بالعصابات المجرمة
"

تهديدات
وحمل البيان المنسوب لفتح تهديدا مباشرا لرئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية ووزير الداخلية سعيد صيام والناطق باسم الداخلية خالد أبو هلال والقوة التنفيذية التي وصفها البيان بـ"العصابات المجرمة"، كما حمل دعوة لأبناء فتح في كل الساحات والأقاليم باعتبار أن "أي جريمة تقع على أي من أبناء الحركة في قطاع غزة أو الضفة الغربية هي جريمة واقعة على أبناء فتح في كل الساحات والأقاليم تفرض على أبناء فتح الرد الفوري والمباشر بنفس الصنف الواقع على أبنائها في المناطق المذكورة".

وأشار البيان الذي صدر في 7 يناير/كانون الثاني إلى أن أبناء فتح في الساحة الأردنية وضعوا أنفسهم وجميع الإمكانات والقدرات "التنظيمية والاجتماعية والثقافية والأكاديمية والاقتصادية والعسكرية تحت تصرف الأخ القائد العام محمود عباس لمواجهة عصابات الفلتان الأمني واستباحة القانون والمؤسسات الوطنية الفلسطينية".

وكان القيادي في حركة فتح عبد الرحمن أبو حاكمة قد نفى أي علاقة لحركة فتح بالساحة الأردنية بالبيان المشار إليه، واعتبر أن من كتب البيان هم أشخاص موتورون، مؤكدا أن اللجنة الحركية العليا في حركة فتح في الساحة الأردنية لم تصدر أي بيان يهدد حركة حماس، أو بنقل الخلاف معها لخارج فلسطين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة