الرئيس القبرصي يدعو أنان لإعادة طرح مبادرته مجددا   
الخميس 1424/10/4 هـ - الموافق 27/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أنان مدعو لاستئناف جهوده لحل الأزمة القبرصية (أرشيف-رويترز)
أعلن الرئيس القبرصي تاسوس بابادوبولوس أن قبرص ستطلب من الأمم المتحدة إعادة إجراء المحادثات من جديد حول الجزيرة المنقسمة بعد الانتهاء من الانتخابات القبرصية التركية، وبغض النظر عن النتائج التي ستنتهي إليها هذه الانتخابات.

وقال بابادوبولوس "بمجرد انتهاء التصويت وبصرف النظر عن النتائج سوف أطلب من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن يعيد طرح مبادرته بشأن الجزيرة، وأن يبدأ من جديد مفاوضاته بشأن هذا الموضوع".

ومضى الرئيس القبرصي يؤكد أن التعامل مع الرئيس القبرصي التركي رؤوف دنكطاش أمر مستحيل، واعتبر أن موقف المعارضة القبرصية التركية غير واضح، لكنه أكد أن المعارضة ستقبل بالنهاية إجراء محادثات.

وأشار بابادوبولوس إلى أن قبرص اليونانية مستعدة لتقديم تنازلات في مقابل الوصول إلى حل بشأن الأزمة القبرصية، ومضى يقول "نحن نرغب بالوصول إلى مرحلة الاستقرار، حتى لو تحقق ذلك بطريقة غير مرضية تماما بالنسبة لنا"، وأكد أنه حتى لو كان الحل المطروح لإنهاء المسألة القبرصية غير عادل تماما، فإنه بالأقل سوف يكون عمليا وقادرا على الاستمرار، وتستطيع كل من قبرص اليونانية والتركية التعايش معه دون الحاجة إلى إثارة المشاكل بينهما.

وكانت المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة حول المسألة القبرصية قد توقفت في مارس/ آذار الماضي في أعقاب إصرار دنكطاش على بقاء دولتين داخل الجزيرة القبرصية.

ويرغب الاتحاد الأوروبي بضم الجزيرة القبرصية كاملة إلى عضويته، لكنه حذر قبرص التركية بأنه في حالة عدم التوصل لحل نهائي ينهي انقسام الجزيرة بحلول مايو/ أيار المقبل فإنه سيكتفي بضم قبرص اليونانية لمجموعة دول الاتحاد الأوروبي.

يذكر أن قبرص قسمت منذ العام 1974 حيث تدخل الجيش التركي ردا على انقلاب للقوميين القبارصة اليونانيين يهدف لإلحاق الجزيرة باليونان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة