أنباء عن مقتل 19 بحادث سقوط طائرة عسكرية ببولندا   
الخميس 1429/1/16 هـ - الموافق 24/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:52 (مكة المكرمة)، 3:52 (غرينتش)
الحكومة البولندية اعتبرت الحادث الأسوأ منذ العام 1973 (رويترز)

سقطت طائرة حربية بولندية فجر اليوم قرب مطار عسكري شمالي بولندا, وتخشى السلطات الحكومية أن يكون الحادث قد أسفر عن مقتل جميع ركاب الطائرة الـ19 الذين كان بينهم بعض قادة القوات الجوية.
 
وقال مسؤولون إن طائرة النقل وهي من طراز كاسا إسبانية الصنع كانت تقل 15 راكبا وطاقما من أربعة أفراد وإنها كانت تقترب من مطار عسكري في شمال بولندا حينما وقع الحادث وكانت الطائرة عائدة من مؤتمر عن سلامة الطيران.
 
وقال العقيد سيزاري سيميون كبير المتحدثين باسم وزارة الدفاع إن كل من كانوا على متن الطائرة يفترض أنهم لقوا حتفهم. وقال متحدث عسكري آخر إن الطائرة يحتمل أن تكون قد اصطدمت بأشجار لدى اقترابها من المطار.
 
من جانبه قال جانوش نابيوركوفسكي رئيس مستشفى عسكري قريب لموقع جينيك الإلكتروني للأخبار إن سيارات الإسعاف التي ذهبت إلى منطقة الحادث عادت أدراجها لأنها لاحظت أن كل شيء اشتعلت فيه النيران.
 
وكانت الطائرة تقل مسؤولين يشاركون في مؤتمر عن سلامة الطيران. وقال سيميون إن بعض كبار قادة القوات الجوية قد يكونون بين الضحايا. ولم تكشف معلومات عن السبب المحتمل للحادث. وقال وزير الدفاع بوجدان كليتش إن تحقيقا واسعا سيجرى. ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء دونالد تاسك منطقة الحادث في وقت لاحق اليوم.
 
وقال كليتش لمحطة تلفزيون تيفيان 24 "هذه كارثة كبرى وأود أن أقدم تعازي الحارة إلى عائلات الضحايا ونشاطركم الآلام". وقال مسؤولون إن هذه أسوأ كارثة للقوات الجوية البولندية منذ العام 1973 حينما قتل 18 شخصا منهم وزيران في حادث مماثل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة