تحذير أميركي من هجوم عبر الإنترنت   
الخميس 1433/4/15 هـ - الموافق 8/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 10:39 (مكة المكرمة)، 7:39 (غرينتش)
روبرت مولر: لا يمكن التقليل من نوايا الإرهابيين (الفرنسية)

أعلن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (اف بي آي) روبرت مولر أن منظمات وصفها بأنها إرهابية قد تسعى إلى تنفيذ هجوم على الولايات المتحدة عبر الإنترنت, وأنه "يتعين الاستعداد له".

وقال مولر أمام لجنة في مجلس النواب الأميركي "إن الإرهابيين لم يستخدموا الإنترنت حتى الآن لشن هجوم إلكتروني واسع النطاق, ولكن لا يمكن التقليل من نواياهم".

وأضاف "قد يسعون وراء تدريب رجال أو تجنيد رجال في الخارج بهدف تنفيذ هجمات إلكترونية", وأشار إلى أن "هذه الاستعدادات للتهديد الإرهابي تجعل مهمة مكتب التحقيقات الفدرالي في مكافحة الإرهاب أكثر صعوبة".

وقال مولر وهو يعرض موازنة (أف بي آي) لعام 2013 "بينما يتقدم خصومنا في مجال الأمن ويتكيفون باستمرار, يتعين على أف بي آي أيضا أن يكون قادرا على الرد بعمليات وإستراتيجيات جديدة أعيد النظر فيها لصد هذه التهديدات".

وأكد أن من سماهم الإرهابيين "لا يختبئون وراء ظلال عالم المعلوماتية". وأضاف أن "القاعدة في شبه جزيرة العرب أسست مجلة عبر الإنترنت منوعة وباللغة الإنجليزية" وأن الشباب الصوماليين يستخدمون تويتر "للاستهزاء من أعدائهم بالإنجليزية".

ولفت إلى أن عدد التحقيقات التي فتحتها الشرطة الفدرالية الأميركية حول القرصنة المعلوماتية زادت بنسبة 84% منذ 2002 في كل المجالات. وأعلن أن ألف متخصص يعملون في "أف بي آي" للرد على التهديد المعلوماتي.

وأعلنت السلطات القضائية الأميركية الأربعاء اتهام عدد من أعضاء مجموعة "أنونيموس" الإلكترونية أو مجموعات متفرعة منها ينشطون من الولايات المتحدة وإيرلندا وبريطانيا، وقد تكون أعمال القرصنة المعلوماتية التي قاموا بها أوقعت قرابة مليون ضحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة