القاعدة تقتل 30 وكتائب العشرين تنفي مساندتها للشرطة   
الجمعة 11/8/1428 هـ - الموافق 24/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:26 (مكة المكرمة)، 21:26 (غرينتش)

الشرطة قالت إن نحو 200 من عناصر القاعدة هاجموا القريتين فجر اليوم (رويترز-أرشيف)

نفى المتحدث باسم كتائب ثورة العشرين في اتصال هاتفي مع الجزيرة أن تكون وحدات من قوات هذا التنظيم قد قاتلت إلى جانب الجيش العراقي بمواجهة عناصر القاعدة، الذين هاجموا اليوم قريتين بمنطقة كنعان شمال بغداد، وتسببوا بمقتل أكثر من 30 عراقيا، على حد قول الشرطة.

واعتبر الدكتور محمد بشار الفيضي الناطق الرسمي باسم هيئة علماء المسلمين في العراق أن إطلاق السلطات العراقية لهذا الادعاء إنما يدخل في إطار السعي لضرب ما سماه البيئة الحاضنة للمقاومة.

وكان مدير شرطة مدينة بعقوبة العميد علي دليان قد أعلن صباح اليوم أن نحو 200 مسلح من عناصر القاعدة هاجموا فجر اليوم قريتي الشيخ تميم وإبراهيم اليحيى شمال بغداد، وخطفوا 15 طفلا وأمراة.

العنف متواصل في العراق ويحصد حياة العشرات يوميا (الفرنسية-أرشيف
وأشاد دليان بموقف كتائب ثورة العشرين، التي قال إنها لعبت دورا بالتصدي للمهاجمين، وقتل 10 منهم.

وأوضح أن قوات الشرطة طاردت المسلحين إلى مناطق جنوب كنعان معقل القاعدة، كما تمكنت بمساعدة القوات الأميركية من اعتقال 22 مشتبها بهم.

مقتل أميركي
وفي تطور آخر أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده وإصابة أربعة آخرين في عمليات قتالية غربي العاصمة بغداد أمس.

وأشار في بيان آخر إلى إصابة 12 جنديا أميركيا ومقتل أربعة جنود عراقيين في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين استهدفتا موقعا عسكريا شمال بغداد.

من جهة أخرى قتل مسلحون عضوا في الحزب الإسلامي مع سائقه بمدينة الموصل وفي بيجي. وقال مصدر طبي إن التعداد النهائي لقتلى الهجوم الانتحاري بشاحنة وقود استهدف مركزا للشرطة أمس ارتفعت إلى 27 قتيلا و79 جريحا.

القوات الأميركية واصلت عمليات الدهم في إطار مطاردتها لأعضاء القاعدة (الفرنسية)
وفي الكوت 170 كلم جنوب شرقي بغداد، قالت الشرطة إن ثلاث قذائف هاون سقطت قرب مديرية الشرطة، وتسببت بمقتل اثنين وجرحت ستة، كما قتل رجل في بغداد وأصيب أربعة آخرون بانفجار قنبلة مزروعة قرب ساحة لوقوف السيارات، وفي حادث آخر شمال العاصمة قتل اثنان وأصيب أربعة بهجوم بالمورتر.

بدورها أعلنت القوات الأميركية أنها قتلت مسلحا واحتجزت  10 في عملية ببعقوبة وبيجي والموصل استهدفت شبكة قيادات القاعدة وأسلحتها، كما أعلن الجيش العراقي أن القوات العراقية والأميركية اعتقلت 40 شخصا يشتبه بانتمائهم لتنظيم القاعدة في الأيام الماضية بمدينة بعقوبة.

وقالت الشرطة العراقية إنها عثرت على 15 جثة في أنحاء مختلفة من العاصمة، واثنتين في الموصل، فيما أعلن الجيش البريطاني في البصرة أن جنوده قتلوا مسلحين اثنين أمس، عندما تعرضت قافلتهم العسكرية لهجوم بأسلحة صغيرة وقذائف صاروخية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة