الكوريتان تستأنفان محادثاتهما لتسهيل الحركة عبر حدودهما   
الجمعة 1425/8/24 هـ - الموافق 8/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:23 (مكة المكرمة)، 10:23 (غرينتش)

وفدا الكوريتين ناقشا فتح الطرق ورحلات القطارات عبر الخط الفاصل (أرشيف الفرنسية)
أعلنت مصادر عسكرية كورية جنوبية اليوم أن كوريا الشمالية استأنفت محادثات مع جارتها الجنوبية تهدف إلى خفض التوتر في شبه الجزيرة الكورية بعد توقف استمر ثلاثة أشهر.

وأوضح مسؤولون في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن وفدين من البلدين التقيا قرب الحدود الفاصلة بينهما لمناقشة فتح طرق ورحلات بالقطارات عبر الخط الفاصل.

يذكر أن المنطقة العازلة بين الكوريتين ما زالت المنطقة الأكثر تسلحا في العالم بعد نصف قرن من انتهاء الحرب بينهما (1950-1953).

وهذا اللقاء هو اجتماع لمجموعة عمل لكنه يشير إلى استئناف حوار بعد أن قاطع نظام بيونغ يانغ اجتماعا مماثلا في 19 يوليو/ تموز الماضي احتجاجا على إطلاق البحرية الكورية الجنوبية طلقات تحذيرية لسفينة كورية شمالية انتهكت المياه الإقليمية للجنوبية.

وكانت عملية التقارب بين الكوريتين بدأت خلال قمة تاريخية بين رئيسي البلدين عام 2000.

وتهدف المحادثات إلى تنظيم رحلات برية وبسكك الحديد بين البلدين اللذين لايزالا نظريا في حالة حرب.

وتأمل سول في إنهاء المفاوضات بهذا الشأن قبل نهاية العام الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة