طالبان تهاجم قوات الناتو ومقتل 39 من عناصرها   
الأربعاء 24/7/1428 هـ - الموافق 8/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:45 (مكة المكرمة)، 10:45 (غرينتش)
تدابير مشددة لم تحل دون مواصلة طالبان لهجماتها ضد القوات الأفغانية والدولية (الفرنسية)

شنت حركة طالبان هجمات ضد القوات الدولية في مناطق متفرقة من أفغانستان, في حين أعلن الجيش الأميركي مقتل 35 من مقاتلي الحركة في اشتباكات جنوبي البلاد.
 
وقال مراسل الجزيرة نقلا عن قائد ميداني بطالبان إن عناصر حركته هاجموا قافلة عسكرية تابعة لحلف شمال الأطلسي (الناتو) بمنطقة غرده سيلي بولاية بكتيا شرقي أفغانستان.
 
وأضاف المراسل أن المقاتلين دمروا عربة تابعة للناتو في مديرية جريشك بولاية هلمند الجنوبية, كما فجروا عبوة ناسفة في دورية راجلة للقوات البريطانية والأفغانية بالمديرية.
 
هجمات أخرى
بالمقابل قالت مصادر عسكرية إن 39 من مقاتلي طالبان وستة من رجال الشرطة لقوا مصرعهم, في معارك بين الجانبين بولايتي أرزوجان وقندهار.
 

وقالت قوات التحالف في بيان إنها قتلت 20 من طالبان خلال هجوم شنه مقاتلون على قاعدة أناكوندا العسكرية الأميركية بأرزوجان استخدموا خلاله الأسلحة الخفيفة والقذائف الصاروخية.
 
وأضاف البيان أن 75 مسلحا هاجموا القاعدة حيث تم استدعاء دعم جوي لمواجهتهم, مشيرا إلى أن جنديين أفغانيين أصيبا خلال المواجهات بالإضافة إلى أربعة مدنيين بينهم فتاتان إثر سقوط قذيفة صاروخية عليهم.
 
وفي ولاية قندهار الجنوبية قالت الشرطة إن 15 من مقاتلي طالبان وستة من عناصر الشرطة قتلوا في مواجهات بين الطرفين.
 
كما قتل أربعة من عناصر طالبان وجرح ستة آخرون في تبادل لإطلاق النار لنحو ساعة مع قوات الشرطة في نقطة تفتيش بولاية غزني.
 
وكان عنصران من الشرطة الأفغانية قتلوا أمس وأصيب ثمانية آخرون في هجوم لطالبان بقندهار.
 
وقالت الشرطة إن المسلحين هاجموا القافلة على مشارف المدينة، مضيفة أن عناصرها ردت بإطلاق النار, لكن المسلحين لاذوا بالفرار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة