حكومة ميانمار ترفع الإقامة الجبرية عن المعارضة سوكي   
الثلاثاء 1423/2/18 هـ - الموافق 30/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أونغ سان سوكي
أفاد مصدر حكومي في ميانمار أن المعارضة أونغ سان سوكي الموضوعة قيد الإقامة الجبرية منذ 18 شهرا ستصبح طليقة الحركة "خلال يوم أو يومين". وقال هذا المسؤول إن زعيمة الرابطة الوطنية للديمقراطية لن يفرج عنها اليوم, والحكومة تعمل على الإعداد لإطلاق سراحها في غضون 48 ساعة.

وتجمع عدد من الدبلوماسيين والصحفيين والفضوليين أمام مدخل شارع الجامعة حيث تقيم أونغ سان سوكي الحائزة على جائزة نوبل للسلام وسبق أن وضعت قيد الإقامة الجبرية طيلة ست سنوات حتى العام 1995.

والمعروف أن رفع الإقامة الجبرية عن أونغ سان سوكي كان من أهم المطالب التي يصر عليها المجتمع الدولي لدى النظام العسكري الحاكم.

وكانت المواجهة بين المعارضة والحكومة بدأت عام 1988 عندما قمعت السلطات مظاهرة تطالب برحيل النظام العسكري الحاكم منذ عام 1962، وواجهت السلطات المظاهرة بإطلاق النار وقتلت مئات أو آلافا من المحتجين بحسب تقديرات مختلفة.

وبعد أشهر قليلة من ذلك تشكلت الرابطة الوطنية للديمقراطية بقيادة أونغ سان سوكي ابنة بطل الاستقلال أونغ سان، وعام 1990 فازت الرابطة في الانتخابات البرلمانية وأحرزت 392 مقعدا من أصل 485. لكن النظام العسكري رفض نتيجة الانتخابات وتسليم السلطة، مما حمل الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات على ميانمار لاتزال سارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة