سكان نيوأورليانز الأميركية يغادرونها تحسبا لإعصار كاترينا   
الاثنين 1426/7/24 هـ - الموافق 29/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:36 (مكة المكرمة)، 7:36 (غرينتش)

 قوة الإعصار كاترينا رفعت إلى أعلى فئة على مقياس سافير سمبسون (الفرنسية)

غادر نحو مليون شخص على الأقل منازلهم في منطقة نيو أورليانز بولاية لويزيانا الأميركية التي من المتوقع أن يضربها الإعصار المدمر كاترينا صباح اليوم بعد أن صدرت أوامر لسكانها بالجلاء عنها وذلك للمرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة. 

وصرح عمدة المدينة راي ناجين بأن العاصفة تمثل تهديدا حقيقيا وإن على الجميع مغادرتها، ومن لا يستطع تحمل مشاق السفر سيتم إجلاؤه إلى الصالة الرياضية المغلقة في المدينة.

وبدأت عمليات إجلاء كبيرة لسكان المدينة ولمسافة مئات الأميال شرقا وغربا على طول ساحل الخليج، ما أدى لحدوث اختناقات مرورية على الطريق بين ولايتي لويزيانا وفلوريدا اليوم، في حين فر عشرات الآلاف من السكان بعيدا عن الساحل ويستعد المئات الآلاف غيرهم للجلاء عن منازلهم.

ومن المنتظر أن يصل الإعصار الموجود حاليا فوق خليج المكسيك إلى اليابسة في ساعة مبكرة من صباح اليوم الاثنين في مكان ما على سواحل ولايات لويزيانا والمسيسبي وآلاباما.

وأصدر المركز الوطني الأميركي للأعاصير في ميامي تحذيرا من أن مركز الإعصار سيمر مباشرة فوق مدينة نيو أورليانز، لكن خبراء الأرصاد تنبؤوا بأن يكون مركزه على بعد 200 كلم شرق أو غرب المدينة.

إعصار مدمر
كما أعلن عن رفع درجة قوة الإعصار إلى أعلى فئة على مقياس سافير سيمبسون المكون من خمس درجات، رغم أنها ضعفت قليلا عن مستواها أمس الأحد بعد أن عصف برياح سرعتها 282 كلم في الساعة.

وبلغ ضغط الإعصار كاترينا المركزي وهو مقياس كثافة العواصف 904 مليبار ما يجعله واحدا من أقوى أربعة أعاصير في تاريخ الولايات المتحدة، حيث يعتبر إعصار يوم عيد العمال
صدرت أوامر بالجلاء عن نيو أورليانز للمرة الأولى بتاريخ الولايات المتحدة (الفرنسية)

الذي ضرب فلوريدا عام 1935 وأسفر عن مقتل 600 شخص أقوى إعصار وبلغ أدنى مستوى لضغطه المركزي 892 مليبارا.

وتوقع مركز الأعاصير أن تصاحب كاترينا أمطار تصل إلى 38 سم متخذا مسارا في قلب منطقة حقول النفط والغاز الأميركية الهامة بخليج المكسيك حيث يحتمل أن يؤثر الإعصار على أسعار البنزين المرتفعة بالفعل حاليا. وتم إخلاء جميع منصات النفط.

وقفزت أسعار النفط الخام الأميركي في العقود الآجلة في بداية التعاملات الآسيوية أكثر من أربعة دولارات اليوم الاثنين مسجلا مستوى قياسيا جديدا فوق 70 دولارا للبرميل بعد أن أرغم الإعصار كاترينا منتجي النفط في خليج المكسيك على وقف أكثر من ثلث إنتاجهم.

وصعد النفط الخام الأميركي في العقود الآجلة في التعاملات الإلكترونية على نظام أكسيس ببورصة نيويورك التجارية نايمكس 4.67 دولارات إلى 70.80 دولارا للبرميل مع قلق التجار من أن تزيد أضرار كبيرة بمنشآت النفط الضغوط على صناعة تجاهد منذ عامين لمواكبة الطلب.

وأدى الإعصار أيضا لإغلاق سبع مصافي نفط على وقف العمل ومحطة أميركية رئيسية لاستيراد النفط الخام، كما أغلقت احترازيا محطة ووترفورد النووية للطاقة التي تبعد 30 كلم غربي نيو أورليانز.

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش أعلن أمس حالة الطوارئ في لويزيانا ومسيسيبي وألاباما ما يسمح بتقديم مساعدات فدرالية فورية، وطالب السكان بالرحيل إلى أماكن آمنة مشددا على خطورة الإعصار.

كما أعلن بوش ولاية فلوريدا منطقة كوارث بعد أن اجتاحها كاترينا وأدى لمقتل سبعة أشخاص فضلا عن خسائر مادية تقدر بملايين الدولارات.

يذكر أن آخر إعصار من الدرجة الخامسة يضرب المنطقة هو الإعصار كاميل الذي اجتاحها عام 1969 وبلغ أدنى حد لضغطه المركزي 909 مليبارات على اليابسة، ونجت منه نيو أورليانز لكنه اجتاح لويزيانا وآلاباما وتسبب في مقتل المئات.

وكان الإعصار أندرو الذي ضرب جنوب ميامي عام 1992 ومثل أفدح كارثة طبيعية في تاريخ الولايات المتحدة من الدرجة الخامسة أيضا.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة