أوباما يعين مبعوثيْن للشرق الأوسط وأفغانستان وباكستان   
الجمعة 1430/1/27 هـ - الموافق 23/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 7:11 (مكة المكرمة)، 4:11 (غرينتش)

باراك أوباما يتوسط جورج ميتشل (يمين) وريتشارد هولبروك (الفرنسية)

عين الرئيس الأميركي باراك أوباما السيناتور السابق جورج ميتشل مبعوثا خاصا للسلام في الشرق الأوسط والسفير ريتشارد هولبروك مبعوثا خاصا إلى أفغانستان وباكستان.

جاء ذلك في أول نشاط ذي طابع دبلوماسي للرئيس أوباما بعد يوم من تولي مهامه حيث ترأس في مقر وزارة الخارجية الأميركية حفل الإعلان عن تعيين جورج ميتشل (75 عاما) الذي يوصف بمهندس السلام في أيرلندا الشمالية مبعوثا خاصا إلى الشرق الأوسط.

وفي نفس اللقاء أعلن عن تعيين هولبروك، الذي توسط لاتفاق السلام بين القوى المتحاربة في البوسنة وتوصل إلى ما عرف باتفاق دايتون للسلام، مبعوثا خاصا للولايات المتحدة إلى أفغانستان وباكستان.

وفي كلمة بالمناسبة جدد الرئيس أوباما تأكيده على العمل من أجل تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط، وأكد التزام بلاده بالدفاع عن إسرائيل ودعمها في مواجهة الأخطار، ودعا حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إلى الاعتراف بإسرائيل ووقف هجماتها الصاروخية على إسرائيل.

وأكد الرئيس الأميركي أنه يتعين على إسرائيل في المقابل أن تفتح المعابر لمساعدة الفلسطينيين والانسحاب من قطاع غزة، مبديا تعاطفه مع المدنيين الفلسطينيين الذين يحتاجون فورا إلى الطعام والمياه النظيفة والعناية الطبية العاجلة.

واعتبر أوباما أن مبادرة السلام العربية للسلام تحتوي على مواد بناءة، مضيفا أنه حان الوقت كي تساعد للدول العربية جهود السلام من خلال دعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس والحكومة الفلسطينية وأخذ الخطوات لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وفي الحفل ألقت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون كلمة أكدت فيها أن بلادها تشهد حاليا ميلاد عصر جديد في سياستها الخارجية.

من جانبه أقر جورج ميتشل فور تعيينه بأن ملف الشرق الأوسط يتسم بالتغير والتعقيد، لكنه أضاف قائلا إنه لا يوجد نزاع لا يمكن إنهاؤه.

وفي أول تعليق من حركة حماس على تصريحات أوباما قال ممثلها في لبنان أسامة حمدان إن الرئيس أوباما يصر على ألا يُحدث أي تغيير عن نهج من سبقوه.

ووصف حمدان في حديث للجزيرة تصريحات الرئيس الأميركي الجديد حول وقف إطلاق نار دائم في قطاع غزة بأنها بداية غير موفقة.

وبشأن أفغانستان قال الرئيس أوباما إن الوضع هناك لا يزال خطرا وتوقع أن تطول المواجهة مع حركة طالبان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة