مسؤول حوثي يؤكد مشاركة الجماعة بمحادثات جنيف   
الخميس 16/8/1436 هـ - الموافق 4/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:24 (مكة المكرمة)، 16:24 (غرينتش)

قال مسؤول كبير من جماعة الحوثي في اليمن اليوم الخميس، إن الجماعة ستشارك في محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف في 14 يونيو/حزيران دون شروط مسبقة.

وأكد عضو المكتب السياسي للجماعة ضيف الله الشامي لوكالة رويترز أن "الجماعة ستشارك في محادثات جنيف، وأنهم يدعمون جهود الأمم المتحدة لإدارة حوار يمني يمني دون أي شروط".

وكان مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، قد قال أمس إنه أُبلغ بموافقة جميع الأطراف اليمنية على حضور مشاورات جنيف، وذلك بعد يوم من دعوة مجلس الأمن الدولي أطراف النزاع في اليمن إلى المشاركة في مشاورات سياسية مكثفة بأسرع وقت.

ونقلت مصادر دبلوماسية عن ولد الشيخ قوله إنه حدد يوم 14 يونيو/حزيران الحالي موعدا مبدئيا للمحادثات، مشيرا إلى أنه يتعيّن الانتظار حتى إعلان رسمي لتاريخ المفاوضات من قبل الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

وذكر مراسل الجزيرة في واشنطن مراد هاشم عن مصادر دبلوماسية قولها إن الدعوات التي سيوجهها بان كي مون للأطراف التي ستحضر هذا اللقاء ستحدد فيها الأطر المرجعية لهذه المشاورات، والمتمثلة تحديدا في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ونتائج مؤتمر الحوار وقرارات مجلس الأمن، لا سيما القرار رقم 2216.

وبيّن أن موافقة جماعة الحوثي على حضور المشاورات المزمع عقدها قد تكون مرتبطة بوعود حصلت عليها الجماعة، لافتا إلى وجود مباحثات أميركية مع الحوثيين تجري في سلطنة عُمان.

وأكد هاشم أن اللقاء في جنيف بين الأطراف اليمنية سيكون بين عدد محدود من ممثلي أطراف النزاع، سيتمثّل في سبعة أشخاص عن الحكومة اليمنية وسبعة عن الحوثيين والرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح.

وترمي هذه المفاوضات إلى إرساء وقف لإطلاق النار والاتفاق على خطة لانسحاب الحوثيين من المناطق التي استولوا عليها، فضلا عن إيصال المساعدات الإنسانية، بحسب ما أوضح دبلوماسيون  شاركوا في اجتماع مغلق أمس الأربعاء مع  المبعوث الأممي إلى اليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة