محاضر محمد يزور ثلاث دول عربية   
الاثنين 1423/2/2 هـ - الموافق 15/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محاضر محمد
توجه رئيس الوزراء الماليزي محاضر محمد إلى المغرب لبدء جولة تستغرق أسبوعا يزور خلالها كذلك ليبيا والبحرين تعزيزا للعلاقات التجارية ولمناقشة الحرب على ما يسمى بالإرهاب وبحث العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين. وتأتي جولة محاضر العربية قبيل زيارته للولايات المتحدة المقرر أن تتم في منتصف الشهر المقبل.

وأعلنت وكالة برناما الرسمية للأنباء أن رئيس الوزراء الماليزي يرافقه في جولته وفد يضم 160 شخصا بينهم وزراء ومسؤولون حكوميون وقادة أحزاب. وسيقضي في المغرب ثلاثة أيام يلتقي خلالها الملك محمد السادس ورئيس الوزراء عبد الرحمن اليوسفي. ويتوجه محاضر الخميس إلى طرابلس لمقابلة الزعيم الليبي معمر القذافي، في أول لقاء بينهما على الأراضي الليبية. ثم ينتقل بعدها إلى البحرين لمقابلة رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة في طريق عودته إلى بلاده.

وتأتي الرحلة بعد أسبوعين من فشل قمة استضافتها كوالالمبور لوزراء خارجية دول منظمة المؤتمر الإسلامي الـ57 في تحديد مفهوم الإرهاب بسبب رفض العديد من الدول العربية والإسلامية إدخال العمليات الفدائية الفلسطينية في إطاره. ويعارض محاضر محمد العنف الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية ويعتبر أن العمليات الفدائية ناتجة عن اليأس الفلسطيني من الاحتلال الإسرائيلي.

يشار إلى أن علاقات ماليزيا مع الولايات المتحدة شهدت تحسنا كبيرا عقب الهجمات على نيويورك وواشنطن وتبني كوالالمبور موقفا متشددا إزاء ما يسمى بالإرهاب. ومن المقرر أن يزور رئيس الوزراء الماليزي واشنطن يوم 13 مايو/أيار المقبل لمدة يومين يلتقي فيهما الرئيس الأميركي تأكيدا للدفء الذي شهدته العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون شرق آسيا والباسيفيك جيمس كيلي إن ماليزيا "تلعب دورا عالميا هاما في الحرب على الإرهاب وحفظ الاستقرار في المنطقة", مشيرا إلى أن محاضر سيناقش مع بوش القضايا الدولية الراهنة والمسائل ذات الاهتمام المشترك. وتعد زيارة الشهر المقبل الثانية لمحاضر بعد زيارته لواشنطن عام 1996 التي قابل خلالها الرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة