إسبانيا ترفض الحوار مع إيتا على مسائل سياسية   
الاثنين 1427/3/18 هـ - الموافق 17/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)
خوسيه ثاباتيرو يأمل بموافقة البرلمان على بدء المفاوضات مع إيتا (الفرنسية-أرشيف)
صرح رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو بأن الحوار الذي تعتزم الحكومة الإسبانية بدءه مع حركة إيتا  الباسكية الانفصالية بعد مهلة التحقق من وقف إطلاق النار "لن يشمل أي مسألة سياسية".
 
وقال ثاباتيرو بمقابلة نشرتها صحيفة "ألموندو" الإسبانية اليوم إن "المسائل السياسية ستناقش من قبل التشكيلات السياسية فقط"، في إشارة إلى مطالب القوميين الباسك.
 
وعن معتقلي إيتا في السجون أكد أن الموضوع ليس مدرجا على جدول الأعمال، لكنه أضاف أن "هذا لا يعني أنه لا يمكن طرحه"، وتابع أن "سياسة السجون ستتطور وفقا لعملية السلام".
 
ويشكل تجميع أعضاء إيتا المعتقلين في إسبانيا وفرنسا البالغ عددهم 680 في  بلاد الباسك، أحد المطالب الأساسية للقوميين الباسك المعتدلين والمتشددين للإفراج عنهم في إطار عملية سلام.
 
وأعرب ثاباتيرو عن أمله في أن يتوجه في نهاية مايو/أيار أو مطلع يونيو/حزيران القادميين إلى البرلمان ليطلب موافقته لبدء المفاوضات مع إيتا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة