مقتل ثمانية في كمين نصبه مقاتلون ببوروندي   
الاثنين 1423/4/14 هـ - الموافق 24/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

لقي ثمانية أشخاص -هم سبعة مدنيون وجندي- مصرعهم وأصيب 19 آخرون في كمين نصبه المقاتلون البورونديون في بلدة موسايني الواقعة على مسافة 36 كلم شرقي العاصمة بوجمبورا.

وقال المسؤول الإداري في البلدة إن ستة مدنيين كانوا في حافلتين وشاحنة قتلوا على الفور في الكمين في حين توفيت طفلة متأثرة بجراحها في وقت لاحق، كما قتل جندي تصادف مروره قرب مكان الحادث.

ويخوض مقاتلو الهوتو القبيلة ذات الغالبية في بوروندي قتالا مسلحا ضد الحكومة التي يغلب على جيشها عنصر التوتسي الذين يمثلون أقلية في البلاد. وقد أودى الصراع منذ اندلاعه عام 1993 بحياة أكثر من 250 ألف شخص معظمهم من المدنيين.

في غضون ذلك عقد نائب رئيس جنوب أفريقيا يعقوب زوما محادثات مع المسؤولين في رواندا تناولت جهود الوساطة التي تقوم بها بلاده لإحلال السلام في بوروندي عن طريق محاولاتها توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار بين مقاتلي الهوتو والجيش الحكومي بقيادة التوتسي.

وقد وصل زوما إلى رواندا اليوم دون أن تعلن سفارة جنوب أفريقيا في كيغالي مسبقا برنامج الزيارة "لأسباب أمنية". ومن المقرر أن يعقد المسؤول الجنوب أفريقي محادثات في وقت لاحق مع الرئيس بول كيغامي قبل أن يعود إلى جنوب إفريقيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة