خسائر بريطانيا تعوقها بأفغانستان   
الأحد 1430/8/24 هـ - الموافق 16/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:58 (مكة المكرمة)، 10:58 (غرينتش)

ارتفاع الإصابات في صفوف الجيش البريطاني بأفغانستان (رويترز-أرشيف)

حذر تقرير عسكري من أن ارتفاع عدد الإصابات في صفوف جيش بريطانيا من شأنه أن يقوض قدرتها على القتال في أفغانستان.

ونقلت صحيفة صنداي تلغراف عن تقرير أمر بإعداده رئيس الأركان العامة الجنرال سير ريتشارد دانيت، تحذيره من أن الضغط على الجيش يتفاقم بسبب العدد المتنامي للجنود المصابين في أفغانستان.

أما ما وصفته الصحيفة بالكشف الصاعق الذي جاء في التقرير فينطوي على أن الجيش لا يملك أرقاما دقيقة عن الجنود المصابين، وأن العديد منهم لا يتلقون الدعم الصحي المناسب.

وحذر التقرير أيضا من أن معنويات الجنود وكفاءتهم تضررت بشكل كبير بسبب النقص في العتاد اللازم، وأن الجنود من مختلف الرتب يعانون من "استياء مهني على نطاق واسع".

ويشير التقرير إلى أن القادة العسكريين يشعرون بالقلق بشكل متزايد بسبب المطالب المتزايدة في ظل الموارد القليلة.

ويقر دانيت -الذي سيستقيل من منصبه نهاية الشهر- بأن التقدم في أفغانستان يجري بخطى بطيئة، وأن المطالب العملياتية ستبقى كبيرة في المستقبل المنظور.

ومن النقاط التي شملها التقرير، قلق الجيش من الرعاية الطويلة الأمد للمصابين، ومن انتظار الجنود فترات طويلة لتلقيهم العناية، فضلا عن قلق العائلات من إصابة أبنائهم بالاضطراب النفسي لدى عودتهم من ميدان القتال.

كما تضمن التقرير أن آلاف الجنود غير مؤهلين للقيام بعمليات عسكرية وأن الجيش يعاني من البيروقراطية، إضافة إلى التأخير في دفع الرواتب للجنود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة