10 قتلى بتفجير منزل شرطيين بالعراق   
الخميس 1433/3/3 هـ - الموافق 26/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)

دمار خلفه انفجار وقع في وقت سابق هذا الشهر بالحلة راح ضحيته ثلاثة أشخاص (رويترز)

قالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن عشرة أشخاص قتلوا عندما فجر مسلحون منزل شقيقين يعملان بالشرطة في الحلة بجنوب بغداد.

وذكر ضابط بالشرطة المحلية إن مجهولين فجرا بعبوات ناسفة منزل أحمد زوين وشقيقه جهاد اللذين يعملان في شرطة محافظة باب فجر اليوم، مما أدى لمقتلهمها وزوجتيهما وأطفالهما وتدمير المنزل.

كما أدى الانفجار إلى تعرض ستة منازل مجاورة إلى أضرار بالغة وإصابة أربعة أشخاص بجروح، وفقا للمصدر.

وأكد مصدر طبي "تلقي جثث عشرة أشخاص بينهم نساء وأطفال قتلوا جراء الانفجار". وأوضح أن "الضحايا هم امرأتان وأربعة أطفال أعمارهم أقل من عشر سنوات، وولدان عمرهما نحو عشر سنوات إضافة للشرطيين".

كركوك وبعقوبة
وفي كركوك شمال بغداد أعلنت الشرطة مقتل شخصين وإصابة خمسة آخرين بجروح في انفجار دراجة نارية مفخخة كانت مركونة.

وأوضح أن "الانفجار وقع حوالي العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي عند مدرسة في حي تسعين وسط المدينة.

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد أصيب رجل وابنه في تفجير عبوة ناسفة عند منزلهما في حي التحرير.

وقتل أكثر من مائتي شخص جراء أعمال عنف متفرقة في عموم العراق منذ رحيل القوات الأميركية عن العراق في 18 ديسمبر/كانون الأول بحسب إحصائية لوكالة الصحافة الفرنسية.

ورغم وقوع أعمال عنف متكررة فإن موجة العنف انخفضت في عموم العراق خلال الفترة الماضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة